إقرار بناء 700 وحدة سكنية للفلسطينيين مقابل 6 آلاف للمستوطنين بالضفة الغربية

31 يوليو 2019
الصورة
إقرار الخطة مرتبط بجولة لصهر ترامب في المنطقة (Getty)
أقرّ الكابينت السياسي والأمني لحكومة الاحتلال، مساء أمس الثلاثاء، خطة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لبناء 715 وحدة سكنية للفلسطينيين في المنطقة "سي" بالضفة الغربية المحتلة، مقابل إقرار بناء ستة آلاف في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة، وفق ما أفاد به موقع "هآرتس" صباح اليوم الأربعاء.

وكانت القناة الإسرائيلية العامة "كان 11" كشفت، أمس، أن الكابينت الإسرائيلي بحث أخيراً خطة اقترحها نتنياهو، إلا أنه لم يتم التصويت عليها والمصادقة عليها حتى مساء أمس.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أنه مقابل "الانتقادات" والغضب الذي أبداه قادة المستوطنين حيال الكشف عن الخطة المذكورة، يتضح أن حكومة الاحتلال كانت أقرت في وقت سابق مخطط بناء 6 آلاف وحدة سكنية للمستوطنين.



وذكرت الصحف الإسرائيلية أن إقرار الخطة يرتبط بحقيقة الجولة المقررة لموفد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، صهره جاريد كوشنر، في المنطقة.

ويواصل كوشنر البحث في آليات تنفيذ "مشروع سلام" أعدته الإدارة الأميركية الحالية لتصفية القضية الفلسطينية، والمعروف بـ"صفقة القرن"، ومن أهدافه غير المعلنة تمكين تل أبيب، وأي حكومة يمين سيشكلها بنيامين نتنياهو، من ضمّ التجمعات الاستيطانية اليهودية في الضفة الغربية، ومنح ترامب المسوغ لإصدار اعتراف بهذا الضم.

ودافعت إدارة ترامب عن تعهد سابق لنتنياهو بعملية الضم، لا سيما عبر سفيرها في الأراضي المحتلة ديفيد فريدمان. 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأربعاء، إن كوشنر، سيبدأ زيارة للمنطقة تكون إسرائيل محطتها الأولى، وتشمل عدداً من الدول العربية.

وبحسب الصحيفة، فإن كوشنر يحمل مقترحاً سيجد الزعماء العرب صعوبة برفضه، وهو عقد مؤتمر للسلام ينظم تحت رعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب في منتجع كامب ديفيد.