إغلاق حسابات الكوميدي الفرنسي ديودوني على "فيسبوك" و"إنستغرام"

03 اغسطس 2020
الصورة
تشتد القيود على الفنان المعادي للصهيونية (فرانسوا غيوت/Getty)
+ الخط -

أغلقت شركة "فيسبوك"، حسابات الكوميدي والناشط الفرنسي ديودوني مبالا مبالا، في كل من "فيسبوك" و"إنستغرام". وتضم صفحة الفنان على "فيسبوك" 1.3 مليون متابع، بينما كان 36 ألف مستخدم يتابعون حسابه الكوميدي على "إنستغرام"

وبرّر "فيسبوك" قرار الحذف بأن "ديودوني مبالا مبالا انتهك مراراً قواعد خطاب الكراهية لدينا أو نشر محتوى يسخر من ضحايا المحرقة أو يستخدم مصطلحات مهينة ضد اليهود". 

الخبر أسعد الرابطة الدولية لمناهضة العنصرية ومعاداة السامية، التي علّقت: "سقط جدار صفحة ديودوني مبالا مبالا على "فيسبوك" أخيراً. الهواء صالح أكثر للتنفس هذا الصباح على الشبكات الاجتماعية. معادٍ للسامية توقف عن النشر". 

وقالت المنظمة في بيان إنها تعتبر عمليات الإغلاق "انتصاراً عظيماً، تتويجاً لجهد طويل الأمد قامت به فرقنا ومحامونا، وقد أتى ثماره في النهاية".

الأرشيف
التحديثات الحية

قرار "فيسبوك" يأتي كجزء من حملة مستمرة لفرض قيود على الكوميدي الذي اشتهر بانتقاد الصهيونية. 

آخر هذه الجهود كان إغلاق قناة الكوميدي في "يوتيوب" التي تضم 400 ألف مشترك. 

وسبق أن أدين ديودوني، في أكثر من مناسبة، من قبل النظام القضائي الفرنسي، بينها تغريمه 10 آلاف دولار بتهمة معاداة السامية

وتعرّض الفنان الفرنسي لحملة من القيود بسبب انتقاد النفوذ الصهيوني المتصاعد في فرنسا وفي وسائل الإعلام. 

وحرمت السلطات التنفيذية في فرنسا ديودوني من مسارح كبيرة في فرنسا، ثم من وسائل الاتصال الجماهيرية، وانتقل الضغط الآن ليشمل الإنترنت.

المساهمون