إطلاق "أنقذوا مخيم الركبان" من حصار النظام السوري

إطلاق حملة "أنقذوا مخيم الركبان" من حصار النظام السوري

عبد الله البشير
13 مايو 2019
+ الخط -
أطلق نازحون سوريون حملة باسم "أنقذوا مخيم الركبان" تهدف إلى لفت أنظار المجتمع الدولي إلى ما يعانيه سكان المخيم من حصار مشدد ينتهجه النظام السوري ضمن سياسة تجويع النازحين الذين باتت خياراتهم محدودة.

ومنذ بداية شهر رمضان، يحاول سكان المخيم جاهدين توفير القوت اليومي لهم ولعائلاتهم في مواجهة الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية، والعديد من العائلات تعيش على وجبة واحدة في اليوم، وغالبيتهم لا يستطيعون توفير وجبة ثانية، ويطالبون بفك الحصار عن المخيم.

وقال الناشط المقيم في المخيم، عماد غالي لـ"العربي الجديد": "نحاول من خلال الحملة تسليط الضوء على معاناة النازحين في ظل الحصار المفروض من قبل قوات النظام. تم تشديد الحصار على مخيم الركبان في 9 فبراير/شباط الماضي، ولأول مرة يُحاصر المخيم بهذا الشكل، وجميع المواد الغذائية شحيحة، والأسعار باهظة، والخضروات نادرة، والوقود ارتفع سعره عدة أضعاف، فليتر البنزين كانت قيمته تتراوح بين 400 و500 ليرة سورية (دولار أميركي واحد)، أما الآن فيتجاوز 4000 ليرة (8 دولارات أميركية تقريبا)".

وأضاف غالي: "الوضع الطبي داخل المخيم مأساوي، فلا يوجد أطباء، والأدوية نادرة، وخاصة أدوية الأمراض المزمنة والضغط والقلب والسكري، وعلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي التحرك، فلا يوجد أي منظمة عاملة داخل المخيم، أو تقوم بتقديم مساعدات للنازحين إليه".

وأوضح رئيس مكتب الإعلام في المخيم، محمود الهميلي، أنه "من الجيد في هذا العام أن وجدت أغنام في منطقة الـ55 التي يقع بها المخيم، كما أن موسم الربيع جيد، والنازحون اعتمدوا على مشتقات الحليب كغذاء أساسي، لكن وصل سعر كيلو اللبن إلى 500 ليرة (دولار أميركي)، ولولا هذا لكان هناك حالات أكبر من سوء التغذية".
وقال الهميلي لـ"العربي الجديد": "مياه الشرب متوفرة حالياً، ويتم ضخها من الأردن عن طريق منظمة (يونيسف)، وتم حفر بئر داخل الحدود الأردنية على بعد 13 كيلومترا، ورُكبت عليه محطة تحلية، ويتم ضخ المياه إلى المخيم عن طريق أنابيب".

ذات صلة

الصورة
افتتاح أول بنك للدم في منطقة أريحا بإدلب السورية

مجتمع

افتتحت مديرية الصحة في إدلب، أمس الأحد، أول بنك للدم في منطقة أريحا،
جنوبي المحافظة الواقعة في شمال غرب سورية، وأقبل عشرات المدنيين على التبرع بالدم في يوم الافتتاح.
الصورة
إنفجار البطاريات قد يحدث عبر خطأ صغير (العربي الجديد)

مجتمع

تتكرّر حوادث احتراق وانفجار بطاريات تستخدم في خيم النازحين من أجل الإنارة في الشمال السوري. وتظل التوعية ضرورية لتجنب مخاطر هذه البطاريات، لا سيما أن بعضها مغشوش
الصورة
شاحنة تنقل مساعدات طبية في معبر باب الهوى (محمد الرفاعي/ فرانس برس)

مجتمع

نظم عاملون في القطاع الصحي بمدينة إدلب شمالي غرب سورية، صباح الأحد، وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة، رفضاً لمساعي روسيا لإغلاق معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا أمام المساعدات الطبية والإنسانية الدولية.
الصورة
وقفة للكوادر الطبية في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

نظمت كوادر طبية في شمال غرب سورية، الاثنين، وقفة احتجاجية للتعبير عن رفض انتخاب النظام السوري عضواً في المجلس التنفيذي بمنظمة الصحة العالمية، متسائلين عن المعايير التي تتبعها المنظمة الأممية.

المساهمون