أُسميك بيتي أيها الندم

06 اغسطس 2020
الصورة
خيامٌ تمدّ أَحزانها المطلية بذهب الصمت (Getty)

أَحببتك يا كوكب الأرض
يا تراب الأجداد
أَيتها البيوض المدفونة في الأمل
أَيها الأمل
يا شيخنا
لماذا كل هذه البيوض المدفونة؟ 
لماذا كل هذه العناصر؟
أَتقمّص ساعة الحائط 
وأَدقّ
أَدقّ
أَدقّ
بينما العالم كلّه يدور 
عكس اتجاه عقارب الساعة.


***


ماذا سأَصنع بهذه الأهرامات؟
بقبور عالية؟
بموتى يشخرون على حسابك
وعلى حسابك أيها المغفل..
يا شجري المتطاول
يا أَعناق صباحات هرمة
يا شخير الكواكب
ويا هوادج في الآفاق
ماذا سأَصنع بكل هذه الأماليد؟
مدن منزوعة الأرض
وأُخرى صالحة للبكاء
تنام على ضفّة الآخرة
مدن بأَسنان بيض 
وبأَحزان مطلية بذهب الصمت المتطاول
        رأيت يدي تنام         سمعت يدي تنام
                    شممت يدي تنام


مدن تمتد كذيل 
مدن تستثمر أحزانها المطلية في بناء سد ضخم
مدن تخاف الأنهار
مدن محرومة من بيوتها
مدن محرّمة على بيوتها
وأخرى صالحه للبكاء
تخرج الليلة من بيوتها وفي يديها نهر يبكي
           رأيتُ يدي تهرم           سمعتُ يدي تهرم..
شممتُ يدي تهرم


وتذهب الى المدينة
كانت الصباحات تمدّ أَعناقها نحو خيام مسعورة
أُسميك أهلي أيتها الخيام المسعورة
أُسميك نهري أَيتها الكآبة
أُسميك بيتي أيها الندم
أَنا الخارج من بيتي الى أَهلي لأَرمي الصباحات في نهر
  رأيتُ يدي تغرق              سمعتُ يدي تغرق
               شممتُ يدي تغرق


فذهبت إلى النهر
خيام كثيرة تحوّل النهر إلى غرق محض
خيام كثيرة تحوّل الماء إلى عطش محض
وأُخرى تمدّ أَحزانها المطلية بذهب الصمت
وترمي أَعقاب سجائرها في الأمل
ما أَروع شخير الموتى
ما أَجمل أَن نبني سدّاً ضخماً
وما أَعلى الأَهرامات


قبر "رع" أَكبر من بيتنا..
قبر "أخناتون" أَجمل من بيتنا
وهذا الذهب المتطاول ..
                   لا يشبه سكوتنا كثيراً
                         لا يشبه موتنا
                                        كثيراً.

 

* شاعر عراقي، 1965 - 2003، والقصيدة من "الأعمال الشعرية" (دار الفيل، 2017) والعنوان الأصلي للقصيدة "ذهب متطاول"