"الأوبرا السلطانية": "عايدة" فاتحة الموسم الجديد

28 اغسطس 2017
الصورة
(أوبرا "نورما"؛ عمل مشترك بين "الدار السلطانية" وأوبرا "روان")

بداية من مساء الرابع عشر من الشهر المقبل، ينطلق الموسم السابع في "دار الأوبرا السلطانية" في مسقط، والذي يضمّ 35 برنامجاً و55 عرضاً جديداً تجمع بين العروض الأوبرالية والباليه والمسرحيات الغنائية وحفلات الجاز والروك، إضافة إلى الورشات والندوات المصاحبة.

يُفتتح الموسم بأوبرا "عايدة" للموسيقار الإيطالي جوزيبي فيردي (1813 – 1901)، والتي ستقدّمها فرقة "مسرح ريجيو" من مدينة تورينو، من إخراج الأميركي ويليام فريدكين. ومن المعروف أن العمل تدور أحداثه حين كانت مصر تحارب إثيوبيا، حيث تؤسر أميرة حبشية تدعى عايدة التي يقع في حبّها القائد المصري ويعيش صراعاً بين العشق وأداء الواجب.

كما ينظّم خلال الشهر المقبل حفل بعنوان "ابتهالات" يجمع بين الفنانيْن التونسي لطفي بوشناق والمصري محمد ثروت، وتؤدّي "فرقة مسرح الأوبرا" و"الباليه الوطنية أوبرا أستانا" عرض الباليه الشهير "بحيرة البجع" التي وضع ألحانها الموسيقار الروسي بيوتر إليتش تشايكوفسكي (1840 – 1893).

وتُعرض خلال الموسم الحالي، أوبرا "المهرّج" التي كتبها الموسيقي الإيطالي روجيرو ليونكافاللو (1857 – 1919) في أواخر القرن التاسع عشر، ويقدّمها هذه المرة "مسرح دار أوبرا روما" بقيادة المخرج المسرحي فرانكو زفيريللي، إضافة إلى أوبرا "نورما" لـ فينشينزو بيلليني (1801 – 1835)، والتي تروي قصة حارسة المعبد وحبها للفاتح الروماني، والعمل هو إنتاج مشترك يجمع "الأوبرا السلطانية" وأوبرا "روان" الفرنسية.

يشتمل البرنامج كذلك على أوبرا "الفرصة تصنع اللص"، و"السائرة أثناء نومها"، وعلى معرض يضمَ مقتنيات التينور الإيطالي لوتشيانو بافاروتي (1935 – 2007)، حيث يفتتح في الرابع عشر من كانون الأول/ ديسمبر ويتواصل حتى السادس من كانون الثاني/ يناير، بمناسبة مرور عشر سنوات على رحيله.

تُقام حفلات عدّة تشارك فيها السوبرانو البولندية ألكساندرا كورجاك، ومغني الروك البريطاني كليف ريتشارد، ومغنية الجاز الأميركية ديانا ريفز، والموسيقي البرازيلي جيلبرتو جيل، إضافة إلى مشاركة موسيقيين ومغنين عرب؛ من بينهم: صلاح الزدجالي من عُمان، ومدحت صالح من مصر، وبدر رامي من سورية، ويُختتم الموسم بمسرحية "ع أرض الغجر" لـ غدي الرحباني.

دلالات