"ألف تعريف للمسرح": أن يظلّ السؤال مفتوحاً

04 اغسطس 2020
الصورة
أوليفييه بي
+ الخط -

في 2013، أصدر الكاتب المسرحي الفرنسي أوليفييه بي (1965) عملاً بعنوان "ألف تعريف وتعريف للمسرح"، وعلى الرغم من كونه يجمع بالفعل تعريفات من مدوّنات متنوعة، من كتب التنظير المسرحي إلى المقالات النقدية مروراً حتى بالشعر، فإنه يخرج بنتيجة مفادها أن سؤال تعريف المسرح يظل مفتوحاً، وتلك فتنته.

أن يظل السؤال مفتوحاً قد يكون سبباً في إعادة إصدار الكتاب مؤخراً عن منشورات "آكت سود"، وها هو بي يضيف إلى عمله الأول مجموعة جديدة من التعريفات بعضها وصلته من قرّاء وزملاء له اطلعوا على الكتاب في طبعته الأولى ولفتتهم الفكرة الطريفة.

Olivier Py

لكن عودة ناشر إلى طبع عمل من جديد لا يمكن أن تنبني فقط على مسألة أن السؤال ظل مفتوحاً. في الحقيقة، هناك أسباب أخرى تدعو إلى ذلك، ومنها تواصل الاحتفاء بالكتاب منذ سبع سنوات، ولا ننسى طبعاً المكانة الاعتبارية للمؤلف في بيئته المهنية والفنية، فهو إلى جانب نجاحاته في أعماله الإبداعية كمخرج وممثل وكاتب نصوص مسرحية، يعدّ أحد أكثر الأسماء المسرحية شهرة، خصوصاً وأنه يدير أشهر تظاهرة مسرحية في فرنسا؛ "مهرجان أفينيون" منذ 2013، وإلى ذلك فهو من أكثر المسرحيين حضوراً في فضاءات أخرى مثل وسائل الإعلام أو في مجال النشر، حيث صدر له إلى اليوم أكثر من عشرة كتب معظمها قراءات ذكية لعالم المسرح يستفيد منها المتخصص مثل القارئ العادي.

من أبرز كتب بي الأخرى: "الباريسيون"، و"الحب المنتصر"، و"الحاضر البحت"، و"الكراس الأسود"، و"الكراس الأسود"، كما شارك في عمل جماعي بعنوان: "اللعبة والقاعدة"، تضمّن الطروحات الإبداعية للمشاركين في دورات "مهرجان أفينيون". 

يُذكر أن الطبعة الجديدة من كتاب "ألف تعريف وتعريف للمسرح"، تضمّنت إشارة من الناشر إلى عملين جديدين يصدران لأوليفييه بي في نهاية هذا العام، هما: "عطيل عالماً للفلك، ويليه مكبث فيلسوفاً"، و"هاملت في صيغة الأمر".

وقفات
التحديثات الحية

المساهمون