هذا ما سيخسره البرسا من رحيل سواريز

25 سبتمبر 2020
الصورة
سواريز دخل تاريخ برشلونة بفضل أرقامه (ريكاردو نوغيرا/Getty)
+ الخط -

ودّع لويس سواريز نادي برشلونة رسمياً لينتقل إلى المنافس أتلتيكو مدريد. ومن الناحية النظرية، يبدو أن البرسا سيفقد 29 هدفاً كل موسم، لتنتقل هذه الميزة إلى النادي المدريدي.

وسيكون أتلتيكو في أمسّ الحاجة لسواريز، لأن أفضل هدافيه ألبارو موراتا، الذي عاد ليوفنتوس، سجل 16 هدفاً فقط في الموسم الماضي، وهو أضعف رقم لهداف أتلتيكو منذ 1999.

وخلال 14 موسماً بمسيرته في أوروبا، سجل سواريز 406 أهداف في 612 مباراة، بمتوسط 29 هدفاً كلّ موسم، وهو رقم لم يحققه سوى قلائل في تاريخ اللعبة. وبعد مغادرة أوروغواي، وضع سواريز بصمته الأولى مع خرونيجن الهولندي وأحرز 15 هدفاً في 37 مباراة، ليجذب أنظار العملاق أياكس الذي صنع معه مجداً بتسجيل 111 هدفاً في 159 مباراة، وفقاً لأرقام صحيفة (أس) الإسبانية.

وكانت نقطة تحوله إلى نجم عالمي حين انتقل إلى ليفربول الإنكليزي في 2011، حيث أبدع في تسجيل 82 هدفاً في 133 مباراة.

وفي موسمه الأخير مع الليفر (2013-2014)، نال الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا بعد أن أحرز 31 هدفاً في 37 مباراة.

واحتاج سواريز إلى 6 سنوات في برشلونة ليصبح ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي، رغم وجود ليونيل ميسي هداف البرسا والليغا التاريخي.

وأحرز أيقونة أوروغواي مع البرسا 198 هدفاً في 283 مباراة، وعاد لينتزع الحذاء الذهبي الثاني من أنياب ميسي وكريستيانو في موسم 2015-2016 بتسجيل 40 هدفاً في الليغا من إجمالي 59 هدفاً في 53 مباراة. 

ورغم معاناته من إصابتين قويتين في موسمه الماضي والأخير مع البرسا، سجل سواريز 21 هدفاً في 36 مباراة.

ولا يزال سواريز قادراً على العطاء لامتلاك موهبة قنص استثنائية أمام المرمى، وشغف دائم وحماس وشراسة، بما يناسب أسلوب المدرب دييغو سيميوني، لذا سيحلم المدرب الأرجنتيني بكسر احتكار البرسا والريال مرة أخرى هذا الموسم.