مصطفى محمد... أيقونة الكرة المصرية وهدافها الأول

08 نوفمبر 2020
الصورة
نجم الهجوم في مصر (تويتر)
+ الخط -

تتغنى جماهير الكرة المصرية بصفة عامة، وفريق الزمالك بصفة خاصة، بالأرقام القياسية الكبرى التي حققها المهاجم مصطفى محمد في أول مواسمه الرسمية، والتي أصبح معها المهاجم الأول في مصر، وأمل منتخب "الفراعنة" في الوصول إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في قطر 2020.

وتحول مصطفى محمد (23 سنة) إلى قضية رأي عام ومحط تعاطف الجماهير المصرية "الأهلاوية قبل الزملكاوية"، في ظل معاناته من آراء غريبة اجتاحت الوسط الكروي، تصدرها ما ردده حسام البدري، المدير الفني للمنتخب المصري، رغم أنه من المفترض أن يكون المستفيد الأول من توهج مهاجم صغير السن ولاعب دولي كبير.

ولكنه خالف كل الأمور الطبيعية تجاه اللاعب بالتأكيد على أنه ينقصه الكثير من الأمور الفنية حتى يصبح مؤهلاً لقيادة المنتخب المصري، قبل أن يتراجع بشكل غير مباشر عن التصريحات، ويعتبرها محاولة لتحفيز اللاعب، ونسب نجاحاته وتسجيله الأهداف إليه.

 وبات مصطفى محمد أيقونة النجاح الأكبر في الملاعب المصرية، بعدما لعبت الصدفة دور البطولة في عودته من جديد للنادي في أغسطس/آب 2019، بعد 3 سنوات قضاها معاراً في عدة أندية مثل الداخلية وطنطا والطلائع، وذلك عندما قرر مسؤولو الزمالك قيده في القائمة بعد رحيل باسم مرسي وعدم ضم مهاجم سوبر في "الميركاتو"، لينال فرصته مع المدير الفني في ذلك الوقت طارق يحيى، ثم يتألق مع الصربي ميتشو، ويزداد لمعانا مع الفرنسي باتريس كارتيرون، ويتوهج مع البرتغالي غايمي باتشيكو.

والمثير في الأمر أن مصطفى محمد كان مميزا في إعارات الزمالك له، آخرها في طلائع الجيش الموسم قبل الماضي، وكان هدافه الأول، واختاره أغييري، المدير الفني للمنتخب المصري، وقتها للإنضمام إليه، ولكنه عانى من عدم وجود دعم جماهيري قوي وقتها يتيح له المشاركة في كأس أمم أفريقيا.

ويُعد مصطفى محمد دولياً المهاجم الأفضل في مصر، وهو الذي قاد المنتخب الأولمبي في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019 للفوز بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية دون 23 عاما، وسجل 5 أهداف، وتوج هدافاً للبطولة الكبرى، ونال مع المنتخب المصري بطاقة التأهل رسميا إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو.

وكان مصطفى محمد المهاجم الأول في تشكيلة مدرب المنتخب الأولمبي المصري شوقي غريب، وشارك أساسياً على حساب أسماء أخرى، من بينها صلاح محسن، مهاجم الأهلي وأغلى مهاجم مصري في التاريخ بفضل صفقة انتقاله من إنبي إلى الأهلي في شهر كانون الثاني/يناير 2018 مقابل 42 مليون جنيه مصري.

ونجح في كتابة رقم قياسي له في الموسم الجاري بتسجيله 20 هدفاً في أول مواسمه مع الزمالك في كل البطولات، ليصبح الأكثر تسجيلا للأهداف، بل ويحتل المركز الأول أيضا في أكبرها وهي الدوري المصري لموسم 2019/ 2020، إذ سجل 11 هدفاً، وهو أعلى عدد من الأهداف لمهاجم مصري.

كما وتربع على عرش هدافي الزمالك متفوقاً على محمود علاء، قلب الدفاع "الهداف"، وسجل 8 أهداف في بطولة دوري أبطال أفريقيا، ولديه فرصة لزيادة رصيده عندما يخوض نهائي دوري أبطال أفريقيا، بخلاف تسجيله لهدفه الـ20 في بطولة كأس مصر، ويعتبر تسجيل 20 هدفاً أكبر عدد من الأهداف يسجلها مهاجم مصري في موسم 2019-2020.

المساهمون