قبل خبيب... رياضيون اعتزلوا باكراً رغم النجومية

31 أكتوبر 2020
الصورة
نجوم قررت الاعتزال باكراً (Getty)
+ الخط -

شهدت مختلف الرياضات حول العالم رحيل بعض النجوم باكراً، رغم قدرتهم على متابعة المسيرة لسنوات أطول، خصوصاً أن هؤلاء الرياضيين تركوا بصمة مُميزة وكسبوا محبة الجماهير، ولعل آخرهم كان المقاتل خبيب نورماغوميدوف.

خبيب نورماغوميدوف

قرر مقاتل رياضة الفنون القتالية المختلفة، خبيب نورماغوميدوف إنهاء مسيرته باكراً والاعتزال بعمر الـ32 سنة، بعد فوزه مباشرةً في مباراته الأخيرة ضد الأميركي جاستين غيثي، إذ انحنى على الأرض وبدأ بالبكاء متأثراً بغياب والده لأول مرة عن مباراة له، إثر وفاته بسبب فيروس "كورونا". وكان خبيب قد أعلن في وقت سابق أنه لن يلعب أي مباراة دون والده، وعليه قرر الاعتزال بعد المواجهة الأخيرة، مع التنويه بأن نورماغوميدوف أنهى مسيرته بـ29 انتصاراً دون التعرض لأي خسارة.

ماركو فان باستن

يُعتبر النجم الهولندي ماركو فان باستن واحداً من أفضل نجوم كرة القدم في العالم بين سنوات 1981 و1995، وهو أسطورة فريقي أياكس الهولندي وميلان الإيطالي. لكن رغم أن فان باستن كان قادراً على متابعة مسيرته الذهبية لما بعد الـ30 سنة، إلا أنه قرر الاعتزال بعمر الـ31 سنة وترك كل شيء وراء ظهره ليذهب بعد ذلك إلى عالم التدريب، وقاد عدة أندية هولندية، بالإضافة إلى منتخب "الطواحين" كمساعد للمدرب.

إريك كانتونا

رغم نجوميته الكبيرة في عالم كرة القدم، وخصوصاً في الدوري الإنكليزي، إلا أن الأسطورة الفرنسية إريك كانتونا أنهى مسيرته باكراً بعمر الـ30 سنة، وهو اللاعب الذي كان قادراً على متابعة مسيرته حتى عمر الـ34 سنة على الأقل، وذلك نظراً لموهبته الكروية التي كان يملكها، وتشهد عليها جماهير فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي بين سنوات 1992 و1997.

مايكل جوردان

الجميع يعرف أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان وما قدمه لهذه الرياضة بين سنوات 1984 و2003، وخصوصاً مع فريق شيكاغو بولز الذي حقق معه 6 ألقاب في دوري كرة السلة الأميركي. إلا أن جوردان، رغم كل هذه النجومية الكبيرة في رياضته المفضلة، قرر الاعتزال بعمر الـ30 سنة، ولم يُتابع مسيرته الرياضية التي كان من الممكن أن تستمر لسنوات أكثر، وربما حتى الـ35 سنة.

نيكو روزبيرغ

يُعتبر الفنلدني نيكو روزبيرغ من نجوم رياضة فورمولا 1 في السنوات الأخيرة، وهو الذي كان يُنافس زميله لويس هاميلتون في فريق "مرسيدس" على اللقب في المواسم الأخيرة. لكن السائق قرر وضع حد لمسيرته بعمر الـ31 سنة فقط. وجاء قراره مفاجئاً بعد نهاية موسم فورمولا عام 2016 عندما تُوج بطلاً آنذاك. والمثير أنه خطف اللقب من فم هاميلتون، وهو الحدث الذي أثار غضب السائق البريطاني، واعتبر الأخير أن فريقه حضر روزبيرغ للفوز آنذاك، وهو الأمر أيضاً الذي دفع بروزبيرغ إلى اتخاذ قرار الاعتزال.

بجورن بورف

تميز السويدي بجورن بورف بأنه واحد من أفضل نجوم التنس، وهو الذي تصدّر التصنيف العالمي بين سنوات 1974 و1981، وهو اللاعب الذي حقق 654 فوزاً مقابل 140 خسارة على صعيد منافسات "الفردي"، وحقق 11 لقباً في منافسات "الغراند سلام". ورغم قدرته على الاستمرار لسنوات أكثر في عالم التنس، إلا أن النجم السويدي قرر الاعتزال بعمر صغير، هو 26 سنة، وأشارت الصحف الرياضية آنذاك إلى أن الضغط الكبير سبّب قرار الاعتزال.

ستيفي غراف

لا يمكن أن تكون متابعاً لرياضة التنس دون معرفة النجمة الألمانية ستيفي غراف، أو أسطورة التنس في فئة السيدات. فهي التي حققت 900 فوز مقابل 115 خسارة، وحققت 107 ألقاب في مسيرتها الرياضية. هذا بالإضافة إلى تحقيقها 21 لقباً في منافسات "الغراند سلام". لكن رغم قوتها وقدرتها على الاستمرار أكثر في هذه الرياضة، إلا أنها قررت الاعتزال بعمر الـ30 سنة.

المساهمون