5 % من سكان فلسطين بعمر 60 سنة فأكثر

01 أكتوبر 2020
الصورة
39% من مجمل كبار السن في فلسطين، لديهم صعوبة واحدة على الأقل(جعفر اشتيه/فرانس برس)
+ الخط -

بمناسبة اليوم العالمي للمسنين، الموافق اليوم الخميس، أظهرت معطيات إحصائية، أصدرها الإحصاء الفلسطيني، تحت شعار "توفير الحماية لكبار السن خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها"، أنّ عدد كبار السن في فلسطين بلغ 269,346 فرداً، بما نسبته نحو 5 في المائة من إجمالي السكّان منتصف عام 2020، بواقع 177,836 فرداً يشكّلون نحو 6 في المائة في الضفة الغربية و91,510 فرداً، 5 في المائة في قطاع غزة.

ووفق التقرير الصادر عن الإحصاء الفلسطيني، وصلت نسخة عنه إلى "العربي الجديد"، فإنّ المجتمع الفلسطيني في فلسطين مجتمع فتيّ، حيث تشكّل فئة صغار السن نسبة مرتفعة منه، في حين تشكّل فئة كبار السن نسبة قليلة من حجم السكان. ورغم الزيادة المتوقعة في أعداد كبار السن في فلسطين خلال السنوات القادمة، إلاّ أنه يتوقع أن تبقى نسبتهم منخفضة وفي ثبات، إذ لن تتجاوز 5 في المائة خلال سنوات العقد الحالي، ومن المتوقع أن تبدأ هذه النسبة في الارتفاع بعد منتصف العقد القادم.
في سياق آخر، بلغ عدد كبار السن الذكور في منتصف عام 2020 في فلسطين، حوالي 129 ألف فرد، أيّ ما نسبته 5 في المائة من إجمالي الذكور في فلسطين، مقابل 140 ألف أنثى، أي ما نسبته 6 في المائة من إجمالي الإناث، بنسبة جنس مقدارها 92 ذكرا لكل 100 أنثى.
من جانب آخر، أكّد الجهاز المركزي للإحصاء، أنّه على الرغم من أنّ جميع الفئات العمرية معرّضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، فإنّ كبار السن هم أكثر عرضة لخطر الوفاة والأمراض الشديدة بعد الإصابة.
وتشير بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، أنّه من بين نحو 353 حالة وفاة في فلسطين جراء الإصابة بفيروس كورونا، حوالي 75 في المائة من الوفيات كانت لمسنين (60 سنة فأكثر)، كما بلغ عدد كبار السن المصابين في فلسطين 3,237 مصاباً، أي ما نسبته 8 في المائة من المصابين في فلسطين، وذلك حتى نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.
إلى ذلك، أظهرت بيانات القوى العاملة (2019)، أنّ 18 في المائة من الأسر يرأسها كبار السن، بواقع 19 في المائة في الضفة الغربية، و15 في المائة في قطاع غزة، بينما أظهرت البيانات أنّ متوسط حجم الأسر التي يرأسها كبار السن، يكون في العادة صغيرا نسبياً، إذ بلغ متوسط حجم الأسر التي يرأسها كبار السن في فلسطين، 3.3 أفراد (بواقع 3.1 أفراد في الضفة الغربية و4.0 أفراد في قطاع غزة)، مقابل 5.5 أفراد للأسر التي لا يرأسها كبار السن.

 

و93 في المائة من الذكور كبار السن في فلسطين، متزوجون، مقابل 48 في المائة من الإناث كبار السن متزوجات. في حين بلغت نسبة الترمّل، 6 في المائة بين كبار السن الذكور، مقابل 43 في المائة بين الإناث لعام 2019، مع العلم أنّ نسبة الترمّل بين الذكور كبار السن كانت لعام 2007 في فلسطين 8 في المائة، مقابل 43 في المائة بين الإناث كبيرات السن.
في سياق آخر، أشارت بيانات التعداد لعام 2017، إلى أنّ 84,194 فرداً، أيّ ما نسبته 39% من مجمل كبار السن في فلسطين، لديهم صعوبة واحدة على الأقل، بواقع 35% في الضفة الغربية و46% في قطاع غزة، وكانت صعوبة الحركة هي الأعلى  انتشاراً (24%) بين كبار السن (20% في الضفة الغربية، و31% في قطاع غزة)، تليها الصعوبة البصرية 22% من مجمل كبار السن في فلسطين.
بينما أشارت بيانات مسح القوى العاملة لعام 2019، إلى أنّ حوالي 37 في المائة من كبار السن في فلسطين لـم ينهوا أيّ مرحلة تعليمية (21% للذكور و50% للإناث)، في حين لم تتجاوز نسبة كبار السن الذين أنهوا دبلوم متوسط فأعلى، 15 في المائة.
كما أظهرت بيانات الحالة التعليمية لعام 2019، أنّ هناك تمايزا واضحا بين الذكور والإناث في التحصيل العلمي، حيث بلغت نسبة الذكور من كبار السن الذين أنهوا دبلوم متوسط فأعلى في فلسطين، 23 في المائة، بينما انخفضت لدى الإناث من كبار السن لتصل إلى 8 في المائة فقط. كما بلغت نسبة الأفراد، 18 سنة فأكثر، الذين يحملون الدبلوم المتوسط فأعلى في فلسطين، 25 في المائة من مجمل السكّان 18 سنة فأكثر (23% للذكور و26% للإناث).
إلى ذلك، تشير البيانات إلى أنّ نسبة الفقر بين كبار السن لعام 2017، بلغت حوالي 27 في المائة من مجمل هذه الفئة، وتشكّل هذه النسبة حوالي 5 في المائة من مجموع الفقراء في فلسطين. ويلاحظ أنّ هناك فرقا كبيرا بين الضفة الغربية وقطاع غزة، إذ بلغت نسب الفقراء من كبار السن في الضفة الغربية 18 في المائة، في حين بلغت في قطاع غزة 47 في المائة.
كما يلاحظ أنّ نسبة الفقر بين أفراد الأسر التي يرأسها مسنّ في فلسطين، كانت أعلى مقارنة بباقي الأسر الفلسطينية. إذ بلغت نسبة الفقر بين أفراد الأسر التي يرأسها مسنّ، 32 في المائة، مقابل 29 في المائة بين الأفراد لبقية الأسر.
وتشير البيانات إلى أنّ نسبة المشاركة في القوى العاملة بين كبار السن خلال عام 2019، بلغت 14 في المائة، حيث توزّعت بواقع 18 في المائة في الضفة الغربية، مقابل 6 في المائة في قطاع غزة.
في شأن آخر، أظهرت بيانات المسح الأسري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (2019)، أنّ نسبة كبار السن الذين يمتلكون هاتفا خلويا نقّالا، بلغت 76 في المائة في فلسطين، ومن يمتلكون منهم هاتفاً ذكياً بلغت 33 في المائة.
وتشير البيانات إلى أنّ نسبة كبار السن الذين استخدموا الإنترنت من أي مكان، بلغت 24 في المائة في فلسطين للعام 2019، ومن يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي أو المهني من مستخدمي الإنترنت 87 في المائة.
في سياق آخر، أظهرت بيانات مسح العنف في المجتمع الفلسطيني لعام 2019، أنّ 22 في المائة من كبار السن (65 سنة فأكثر) تعرّضوا للإهمال الصحي من قبل أحد أفراد الأسرة في فلسطين بواقع (24% للنساء كبيرات السن و19% للرجال كبار السن).