محامو الجزائر يواصلون الاعتصام ويطالبون بوقف الإملاءات على القضاء

الجزائر
عثمان لحياني
27 سبتمبر 2020
+ الخط -

عاد المحامون في الجزائر إلى الاحتجاج ضد ما وصفوه بإهانة البدلة السوداء والمحاماة من قبل قضاة في مجلس قضاء العاصمة الجزائرية. 

واعتصم المحامون في وقفة ثانية، الأحد، في بهو المجلس القضائي، وهتفوا مرددين شعارات تطالب بتحرير القضاء من الإملاءات الفوقية، ومنع تغول القضاة على هيئة الدفاع، والمطالبة برحيل وزير العدل، بلقاسم زغماتي، بسبب ما يعتبرونه تدخلاً منه في عمل القضاء.

وقالت المحامية زبيدة عسول، لـ"العربي الجديد" أن ما حدث في جلسة الخميس الماضي يؤشر على تردي حقوق هيئة الدفاع المدونة والمضمونة في القانون والدستور، وكذا الضغط المتواصل على الحريات في الجزائر.

وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية استجابة لدعوة وجهها اتحاد المحامين، في أعقاب ما يصفه المحامون بإهانة تعرض لها المحامي عبد المجيد سليني، من قبل قاضٍ بمجلس قضاء الجزائر، خلال جلسة محاكمة رجل الأعمال مراد عولمي ورئيس الحكومة الأسبق أحمد أويحيى.

وحدث تلاسن بين المحامي سيليني وقاضي الجلسة في المحاكمة امتدت إلى المساء، عندما طالبت هيئة الدفاع تأجيل باقي المرافعات إلى السبت، بسبب الإرهاق وحالة التوتر التي شهدتها الجلسة، لكن القاضي رفض ذلك وتحجج بعدم إمكانية التأجيل لكونها كانت محاكمة عن بعد، ولكون مصلحة العصرنة لا تضمن النقل الالكتروني يوم السبت، وطلب إخراج المحامي سيليني من القاعة، والذي نقل إلى المستشفى نتيجة شعوره بالإهانة.

وقرر المحامون في الجزائر مقاطعة شاملة لجلسات المحاكم والعمل القضائي لمدة أسبوع كامل على مستوى مجلس قضاء الجزائر، ابتداء من الأحد 27 سبتمبر/ أيلول وحتى 4 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

واعتبر رئيس نقابة القضاة، في تعليقه على توتر العلاقة بين المحامين والقضاة، أن "استقلالية العدالة هي معركة المجتمع بكل أطيافه، بعيداً عن الفئوية والاستعراض، ودون مزايدة أو شعبوية، وأتمنى أن نبتعد عن أي صراع فلكلوري بين القضاة والمحامين، لأن الخصم المشترك لهما يوجد في موقع آخر".

ذات صلة

الصورة
سياسة/احتجاجات الجزائر/(العربي الجديد)

سياسة

خرجت مظاهرات شعبية حاشدة في العاصمة وعدة مدن جزائرية، اليوم الجمعة، على الرغم من الشكوك التي حامت حول إمكانية تشديد السلطات قبضتها الأمنية وحدوث صدام، وذلك في أعقاب التهديدات التي أطلقتها السلطات، منذ الاثنين الماضي.
الصورة
الجزائر: مظاهرات طلابية جديدة(العربي الجديد)

سياسة

شهدت شوارع العاصمة وعدة مدن جزائرية، اليوم الثلاثاء، تجدد مظاهرات الحراك الطلابي، والتي تأتي في أعقاب حملة اعتقالات شنتها الشرطة شملت توقيف 26 من الناشطين في الحراك الشعبي منذ يوم السبت الماضي تقرر إيداعهم السجن أمس الاثنين.
الصورة
برزت خلال مظاهرات اليوم شعارات تطالب بتحرير العدالة (العربي الجديد)

سياسة

شهدت العاصمة الجزائرية وعدة مدن أخرى، اليوم الجمعة، سلسلة جديدة من المظاهرات والمسيرات الشعبية المناوئة للسلطة، للمطالبة بانتقال ديمقراطي وتغيير سياسي جدي، وسط تأكيد شعبي على رفض إجراء الانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 12 يونيو/حزيران المقبل. 

الصورة
مظاهرات الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

يتعقد المشهد السياسي في الجزائر مع بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المبكرة، ففيما تستمر السلطة في تنفيذ الخطوات المؤدية إلى الانتخابات، يصعّد الحراك الشعبي من موقفه المناوئ لإجرائها.

المساهمون