برد تكساس القاسي

16 فبراير 2021
الصورة
فرصة للاستمتاع بالثلوج (رون جنكينز/ Getty)
+ الخط -

شهدت ولاية تكساس الأميركية مقتل شخص واحد على الأقل وانقطاعاً للتيار الكهربائي عن أكثر من أربعة ملايين نسمة. واضطرت شركة تشغيل شبكة الكهرباء إلى قطع التيار بشكل متقطع في ظل زيادة الاستهلاك وتشغيل أجهزة التدفئة بسبب موجة البرد القاسية. وكتب قائد شرطة هيوستن آرت أسيفيدو، على "تويتر": "يُشتبه في أن وفاة الشخص المذكور نتجت عن التعرض إلى درجات حرارة بالغة الانخفاض". والموجة شديدة البرودة التي تجتاح تكساس وصلت إلى شمال المكسيك المجاورة، إذ قالت السلطات إن الكهرباء انقطعت عن 4.7 ملايين شخص في وقت مبكر أمس الإثنين. وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن حالة الطوارئ وقرر إرسال مساعدات اتحادية لولاية تكساس، حيث تراوحت درجة الحرارة ما بين درجتين تحت الصفر و22 درجة تحت الصفر.

وكتب حاكم الولاية غرغ أبوت على "تويتر": "قدرة بعض الشركات المولدة للكهرباء تجمدت، وهي تعكف على استعادة توليد التيار". أضاف أنّه أمر بنشر الحرس الوطني في مختلف أنحاء الولاية للمساعدة في استعادة الكهرباء. كما أدى سوء الأحوال الجوية إلى إغلاق مطار جورج بوش الدولي في هيوستن لبعض الوقت، فيما اضطر مطار هوبي في المدينة إلى تعليق عملياته. وفي ولاية لويزيانا، تسبّبت درجات الحرارة بالغة الانخفاض في انقطاع الكهرباء وإغلاق بعض الطرقات. وفرضت بعض المقاطعات حظراً للتجول.
(رويترز)

المساهمون