مقتل 19 أمنياً في هجوم لـ"طالبان" غرب أفغانستان

مقتل 19 أمنياً في هجوم لـ"طالبان" غرب أفغانستان

12 يونيو 2021
الصورة
سيطرت الحركة على مواقع عسكرية في المنطقة (نورالله شيرزاده/فرانس برس)
+ الخط -

قُتل 19 من عناصر الأمن الأفغاني وأصيب 20 آخرون بجروح جراء هجوم لـ"طالبان" على مديرية تولك بإقليم غور غرب أفغانستان، كما سيطرت "طالبان" على مديرية زارع بإقليم بلخ الشمالي.

وقال رئيس الحكومة المحلية في مديرية تولك سليمان يوسفي لوسائل إعلام محلية، إن مسلّحي "طالبان" شنوّا خلال الليل الفائت هجوماً موسعاً من عدة أطراف على المقار الحكومية في المديرية، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وأوضح المسؤول أنه تواصل مع المسؤولين في وزارة الدفاع والداخلية من أجل إرسال الدعم، ولكن من دون جدوى، مشيراً إلى أن طائرات سلاح الجو الأفغاني كانت تحلق في السماء، ولكنها لم تستهدف مسلّحي "طالبان".

كما أوضح المسؤول أن مسلّحي "طالبان" سيطروا على سوق تولك، والمستشفيات في المدينة أغلقت أبوابها، مشيراً إلى أن عدداً من عناصر الأمن في عداد المفقودين.

وتبنت حركة "طالبان" مسؤولية الهجوم، وأكدت في بيان أن مسلّحي الحركة سيطروا على مواقع عسكرية في المنطقة، وقتلوا عدداً من عناصر الأمن.

في الأثناء، قالت المصادر المحلية في إقليم بلخ شمالي البلاد، إن مسلّحي الحركة سيطروا على مديرية زارع بالإقليم بعد مواجهات مع قوات الأمن.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد"، إن مسلّحي الحركة سيطروا صباح اليوم على المقر الأمني للمديرية، في وقت أكد فيلق شاهين التابع للجيش الأفغاني، في بيان، أن قوات الجيش تراجعت تكتيكاً من بعض المواقع، وتركت المقار الحكومية لـ"طالبان".

من جهتها، أعلنت "طالبان" أن مسلحيها سيطروا على المديرية واستولوا على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

وفي مدينة مزارشريف مركز الإقليم ذاته، قُتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة.

ولم تتبنَّ أي جهة مسؤولية التفجير حتى اللحظة.

المساهمون