مقتل عشرة عُمال نفط في دير الزور و"داعش" يوقع قتلى بين قوات النظام

مقتل عشرة عمال نفط حكوميين في دير الزور و"داعش" يوقع قتلى بين قوات النظام في البادية

02 ديسمبر 2021
منيت قوات النظام بخسائر في معارك البادية (فرانس برس)
+ الخط -

 قُتل عشرة عُمال موظفين لدى حكومة النظام السوري يعملون في حقل "الخراطة" النفطي بريف محافظة دير الزور، عصر اليوم الخميس، إثر هجوم تعرضت له الحافلة التي كانت تقلهم جنوب غربي محافظة دير الزور، شرق سورية.
وقالت مصادر من أبناء المنطقة، لـ"العربي الجديد"، إن مجهولين نفذوا هجوماً، عصر اليوم، على حافلة تقل عُمالاً موظفين في حقل الخراطة النفطي، جنوب غربي محافظة دير الزور، مؤكدةً أن الهجوم أسفر عن مقتل عشرة موظفين، وإصابة موظف آخر بجروح خطرة، وذلك أثناء عودتهم من العمل. فيما وجهت قوات النظام أصابع الاتهام إلى خلايا "داعش" التي تنتشر في البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام السوري.
إلى ذلك، استهدفت قوات النظام بأكثر من 40 قذيفة مدفعية بادية محافظة دير الزور الغربية، وذلك عقب الهجوم بنصف ساعة. في حين لفتت المصادر، متحدثة لـ"العربي الجديد"، إلى أن قصف النظام حصل نتيجة استهداف حافلة العمال.

وجهت قوات النظام أصابع الاتهام إلى خلايا  "داعش" التي تنتشر في البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام السوري

في السياق، قُتل ثلاثة عناصر يتبعون لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" المدعومة من روسيا، عصر الخميس، إثر هجوم من محورين شنته خلايا تنظيم "داعش" استهدف رتلاً عسكرياً للفرقة ونقطة عسكرية في بادية الرصافة، جنوب غربي محافظة الرقة.

وعلم "العربي الجديد" أن هجوم التنظيم استهدف نقطة عسكرية في محيط حقل "الثورة" النفطي الذي تُسيطر عليها قوات النظام والمليشيات المدعومة من روسيا وإيران في بادية الرصافة، بالإضافة لاستهداف رتل عسكري كان يعمل على تمشيط أطراف بلدة الرصافة، حيث أسفر الهجومان عن مقتل ثلاثة عناصر من الفرقة 25، وإصابة خمسة آخرين على الأقل، بينهم ضابطان برتبة ملازم أول. 
كما أن هجوماً مماثلاً نفذته خلايا التنظيم، عصر الخميس، استهدف نقاطاً عسكرية تابعة لمليشيا "لواء القدس" (الفلسطينية) في بادية جبل البشري، جنوب غربي محافظة دير الزور، وأسفر الهجوم عن وقوع جرحى في صفوف المليشيا.
وبلغ عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية، اليوم الخميس، 35 غارة، استهدفت نحو 14 موقعاً فيها كهوف ومغاور تتخذها خلايا التنظيم أوكاراً في كلٍ من باديتي مدينتي السخنة وتدمر، شرق محافظة حمص، وطريق "أثريا - خناصر"، جنوبي حلب وشرق حماة، وبوادي الشولا وكباجب وجبل البشري، جنوب غربي محافظة دير الزور، وبادية الرصافة، جنوب غربي محافظة الرقة.

بلغ عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية، اليوم الخميس، 35 غارة، استهدفت نحو 14 موقعاً

في غضون ذلك، قضى مدنيان اثنان، وجرح مدني ثالث، عصر الخميس، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب ضمن أرضٍ زراعية في منطقة الشومرية الواقعة بريف حمص الشرقي، ضمن البادية السورية.
فيما أُصيب مدنيان اثنان، أحدهما تعرض لبتر في القدم، ظهر اليوم الخميس، إثر انفجار لغم مضاد للدروع من مخلفات قوات النظام بجرار زراعي كانا يستقلانه أثناء عملهما في أرضهما الزراعية الواقعة على أطراف بلدة معان بريف حماة الشرقي، وسط البلاد.

المساهمون