لافروف يتوقع وضع آلية لمراقبة الهدنة في إقليم كاراباخ

19 أكتوبر 2020
الصورة
لافروف: روسيا وأذربيجان وأرمينيا قد تتفق في القريب العاجل على مراقبة وقف النار (Getty)
+ الخط -

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، طرفي النزاع في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، وغيرهما من اللاعبين الدوليين، إلى الكف عن إثارة خطاب المواجهة، متوقعا أنه قد يتم قريبا وضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في المنطقة.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي، في ختام محادثاته مع الأمينة العامة لمجلس أوروبا في موسكو "نحن على قناعة بأن الأهم الآن، وعلى الأرجح لا يتطلب ذلك جهودا كبيرة، هو الكف الفوري عن إثارة خطاب المواجهة بين الطرفين، وكذلك عبر خط اللاعبين الدوليين المسؤولين". 

وأكد أن روسيا وأذربيجان وأرمينيا قد تتفق في القريب العاجل على مراقبة وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأضاف في هذا السياق "من أجل تفعيل وقف إطلاق النار، وقد تأكدنا من ذلك بعد تبني وثيقتين لم تتيحا تغيير الوضع على الأرض بشكل جذري، يجب وضع آلية مراقبة الالتزام بنظام وقف إطلاق النار. نعمل على ذلك بنشاط، وتعمل وزارة دفاعنا مع الزملاء من أذربيجان وأرمينيا. آمل أن يتم تنسيق مثل هذه الآلية في القريب العاجل".

يذكر أن إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان يشهد، منذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، مواجهات مسلحة بين يريفان وباكو جرت باستخدام سلاح المدفعية والطيران والدبابات، وسط تعرض بلدات سكنية للقصف وسقوط قتلى بين العسكريين والمدنيين على حد سواء.

 ولم تتوقف أعمال القتال بشكل كامل حتى الآن رغم توصل الطرفين، بوساطة روسية، إلى اتفاق الهدنة الإنسانية اعتبارا من 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.  

 

دلالات

المساهمون