لافروف يحذر من "موت" معاهدة "ستارت-3" بسبب الشروط الأميركية

05 أكتوبر 2020
الصورة
لم يستبعد لافروف انسحاب الولايات المتحدة من منظمة التجارة (فرانس برس)
+ الخط -

رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن الشروط التي اقترحتها الولايات المتحدة لتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت-3) هي إجراءات أحادية الجانب لا تراعي مصالح روسيا، وقد تؤدي إلى "موت" الاتفاقية التي ينتهي سريان مفعولها في فبراير/شباط المقبل.

وقال لافروف في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الروسية "تاس" إنه "للأسف، إنهم (أي الولايات المتحدة) انسحبوا من منظمة يونسكو ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وجميع الاتفاقيات تقريبا، والآن ستموت آخر اتفاقية حول الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، لأن الشروط التي طرحوها أحادية الجانب تماما".

ولم يستبعد وزير الخارجية الروسية احتمال انسحاب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية، مضيفا أن "لديهم اعتراضات على أدائها، وكما أفهم، إنهم يعطلون حتى الآن عمل جهة التحكيم وتعيين العدد المطلوب من القضاة لتحقيق النصاب".

وتأتي تصريحات لافروف حول معاهدة ستارت-3 بالتزامن مع انعقاد جولة جديدة من المحادثات الروسية الأميركية حول قضايا الاستقرار الاستراتيجي في العاصمة الفنلندية هلسنكي، والتي تتناول مصير الاتفاقية. 

يذكر أنّ الرئيس الروسي السابق دميتري مدفيديف وقّع مع نظيره الأميركي آنذاك باراك أوباما، في إبريل/نيسان 2010، على "ستارت 3" والتي اقتضت تقليص عدد الرؤوس الحربية النووية والصواريخ البالستية لدى أكبر قوتين نوويتين. 

إلا أن المعاهدة تواجه في الوقت الحالي مصيرا مجهولا، في ظل إصرار الإدارة الأميركية الحالية برئاسة دونالد ترامب على الانسحاب من أي اتفاقات دولية تكبل أيدي واشنطن في سعيها لردع الصين.

 

 

دلالات

المساهمون