روسيا تنشر مليشيا موالية للنظام السوري في ريف الرقة

24 سبتمبر 2020
الصورة
افتتاح مراكز تهدف إلى تطويع الشباب ضمن صفوف "الدفاع الوطني" (فرانس برس)

أنشأت مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام السوري، اليوم الخميس، مقراً عسكرياً في ريف مدينة الرقة، شمال شرقي سورية، بعد طلب روسي، بينما تعمل على إنشاء مقرين آخرين في المنطقة.

وذكرت شبكة "الخابور" المحلية أنّ المليشيا أنشأت مقراً في قرية الدبسي بريف الرقة الغربي، بعد طلب من قيادة القوات الروسية الموجودة في سورية.

وأوضحت أنّ القوات تعمل على إنشاء مقر آخر في قرية مغلة شرق الرقة، وثالث قرب بلدة معدان عتيق الواقعة في ريف المحافظة الشرقي.

وأفادت الشبكة بأنّ زيادة وجود قوات "الدفاع الوطني" في المنطقة، يأتي استجابة لطلب روسي، خلال اجتماع جمع الطرفين أخيراً بهدف الحد من الوجود الإيراني في المنطقة.

وأشارت إلى أن المراكز الجديدة تهدف إلى تطويع الشباب ضمن صفوف "الدفاع الوطني" وسحب البساط من المليشيات الإيرانية في المنطقة الممتدة من ريف الرقة الشرقي وصولاً إلى ريف دير الزور الغربي.

وتقاتل مليشيا "الدفاع الوطني" إلى جانب قوات النظام، ومقاتلوها من المتطوعين الذين يعتمدون على سرقة ممتلكات المواطنين ونهبها في تمويل عملياتهم العسكرية.

وتنتشر المليشيا في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، وتلقت في وقت سابق تمويلاً إيرانياً، وفي الآونة الأخيرة كانت أقرب إلى سورية.

وفي خطوة مماثلة، عملت روسيا على نشر قوات من "لواء القدس" الفلسطيني في ريف دير الزور، بهدف الحد من الوجود الإيراني هناك.