روسيا تواصل تعزيزاتها في دير الزور... وهجوم مجهول يستهدف "لواء القدس"

جلال بكور
09 يوليو 2020

وصلت الأربعاء مزيد من التعزيزات الروسية إلى مدينة ديرالزور وذلك عقب تجدد النزاع بين الميليشيات الإيرانية وميليشيات النظام السوري في المدينة، فضلاً عن وقوع هجوم على ميليشيا "لواء القدس الفلسطيني" وتكبدها خسائر بالأرواح والعتاد على طريق دير الزور حمص.

وذكرت مصادر من مدينة دير الزور لـ"العربي الجديد" أن القوات الروسية استقدمت الأربعاء، مزيداً من التعزيزات إلى مدينة دير الزور لتتمركز في محيط المطار العسكري جنوب شرق المدينة.

وذكرت المصادر أن القوات الروسية تسير دوريات بشكل شبه يومي في مدينة دير الزور التي تشهد في الآونة الأخيرة صراعاً بين الميليشيات التابعة للنظام السوري والميليشيات المدعومة من إيران.

وأضافت المصادر ذاتها أن نزاعاً وقع بين ميليشيا "حزب الله العراقي" المدعومة من إيران وميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام في حي الرصافة، حيث انسحبت الأخيرة من الحي تخوفاً من صدام مسلح مع الأولى.

وجاء ذلك عقب يوم من وقوع اشتباك بين ميليشيات محلية وميليشيات "الدفاع الوطني" و"لواء القدس الفلسطيني"، والتي قتل على إثرها عناصر من الطرفين، وتوسعت تلك الاشتباكات في عدة أحياء بالمدينة أهمها حي القصور في وسط المدينة وحي الحميدية الواقع شرقي المدينة.

وتتمركز في حي الحميدية ميليشيات محلية تسمى بـ"أسود الشرقية" وهي تابعة لـ"فرع أمن الدولة" حيث اشتبكت مع "لواء القدس" بسبب استيلائها على عدد من المنازل المهجورة بالقرب من مقرات "لواء القدس" وذلك بعد اشتباكها أيضاً مع الدفاع الوطني لذات السبب.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن قوات من ميليشيا "لواء القدس" تعرضت يوم أمس لهجوم مباغت من قبل مجهولين أثناء مرورها في منطقة كباجب بريف دير الزور الجنوبي على طريق دير الزور حمص وأدى الهجوم إلى تدمير خمس شاحنات عسكرية ومقتل وجرح عشرة على الأقل من عناصر الميليشيا.

ورجحت المصادر أن الهجوم وراءه الميليشيات الإيرانية، إذ أن "لواء القدس" الذي كان يتلقى دعمه من إيران، بدأ يميل لصالح القوات الروسية أكثر خلال الأشهر الأخيرة، في وقت تحاول فيه أيضا روسيا إنشاء مقر للميليشيا في ناحية عين علي الأثرية التي تسيطر عليها ميليشيا "حزب الله" العراقية.

وخلال الأسبوع الأخير سحب الجيش الروسي مجموعات كبيرة من قواته المتمركزة في الرقة إلى مدينة دير الزور وذلك عقب تكبد النظام السوري خسائر بشرية في مواجهات مع مجهولين بريف حمص الشمالي الشرقي القريب من محافظة دير الزور واندلاع اشتباكات بين الميليشيات الداعمة للنظام في مدينة دير الزور.

دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

لفت محلل الشؤون العسكرية، في صحيفة "يسرائيل هيوم"، يوآف ليمور، إلى أن التحدي الأساسي لجيش الاحتلال هو أساساً عند الحدود اللبنانية، خاصة بعد أن بينت عملية زرع العبوات الناسفة التي تم إحباطها جنوبي هضبة الجولان، أن "القدرات الميدانية لإيران محدودة".
الصورة
القنيطرة/سياسة/جاك جويز/فرانس برس

أخبار

استهدفت طائرات مروحية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي مساء يوم الإثنين مواقع لقوات النظام في ريف محافظة القنيطرة، جنوبي البلاد، وأعلن الناطق باسم جيش الاحتلال أن ذلك يأتي رداً على عملية زرع العبوات الناسفة التي تم إحباطها يوم أمس جنوبي هضبة الجولان.
الصورة
اعتقال مرتزقة فاغنر في بيلاروسيا

أخبار

كشف القنصل الروسي في مينسك، كيريل بليتنيف، اليوم الإثنين، أن 33 مواطناً روسياً أُوقفوا في بيلاروسيا، للاشتباه بانتمائهم لشركة "فاغنر" العسكرية الخاصة، كانوا متجهين إلى إحدى بلدان أميركا اللاتينية، مع محطة ترانزيت إضافية في إسطنبول.
الصورة
قوات النظام السوري/فرانس برس

أخبار

قُتل ثلاثة مدنيين وجُرح سبعة آخرون فجر اليوم الإثنين، جراء قصف جوي روسي وقصف مدفعي من قوات النظام السوري على أطراف مدينة بنش في ريف إدلب الشرقي شمال غرب سورية، في حين صدّت المعارضة السورية المسلحة هجوماً للنظام في ريف اللاذقية.