توقعات بالتصويت على عزل ترامب منتصف الأسبوع المقبل

08 يناير 2021
الصورة
مساعدة رئيسة مجلس النواب الأميركي كاثرين كلارك (Getty)
+ الخط -

أعلن مصدران مطلعان لـ"رويترز"، اليوم الجمعة، أن الديمقراطيين بمجلس النواب الأميركي يعتزمون طرح مواد جديدة لمساءلة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، يوم الاثنين، للمطالبة بعزله من منصبه.

وأضاف المصدران أن المواد التي تشكل مجموعة من الاتهامات الرسمية بسوء الإدارة صاغها نواب ديمقراطيون هم ديفيد تشيتشيلن وتيد ليو وجايمي راسكين بعد اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونغرس (الكابيتول) يوم الأربعاء.

وكانت كاثرين كلارك، مساعدة رئيسة مجلس النواب الأميركي، قد تحدثت في وقت سابق اليوم الجمعة، عن أن الديمقراطيين في مجلس النواب سيمضون قدماً في التصويت على عزل الرئيس ترامب بحلول منتصف الأسبوع المقبل.

وقالت في حديث إلى شبكة "سي أن أن" الأميركية إنه يجب إقالة ترامب، وإنّ الديمقراطيين سيتحرّكون باستخدام أي أداة لديهم للتأكد من حدوث ذلك حمايةً للديمقراطية.

وأضافت أنه إذا كانت التقارير صحيحة بشأن رفض نائب الرئيس مايك بنس تنحية ترامب بموجب التعديل الخامس والعشرين للدستور، والمساعدة في حماية ديمقراطية الولايات المتحدة، فإنّ الديمقراطيين سيمضون قدماً في إجراءات عزل ترامب.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز"، الخميس، بأنّ بنس يُعارض اللجوء إلى التّعديل الخامس والعشرين للدستور لإجبار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على التنحّي عن منصبه، رغم مطالبات الديمقراطيّين وبعض الجمهوريّين.

وفي حين لم يتحدّث بنس علناً عن إمكان اللجوء إلى هذا التعديل الذي لم يسبق استخدامه في تاريخ الولايات المتحدة، فقد نقلت الصحيفة عن مصدر مقرّب من بنس قوله إنّ نائب الرئيس يُعارض هذه "الخطوة الراديكاليّة".

وقالت الصحيفة إنّ موقف بنس هذا مدعوم من العديد من الوزراء الذين سيكون تأييدهم ضرورياً لتنفيذ التعديل الخامس والعشرين. وأضافت الصحيفة أن هؤلاء المسؤولين "يرون أنّ إجراءً كهذا من شأنه أن يزيد من الفوضى الحاليّة في واشنطن"، بدلاً من حلحلتها.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الخميس إلى تنحية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب غداة اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس، معتبرةً الملياردير الجمهوريّ "شخصاً خطيراً للغاية وينبغي ألا يستمرّ في منصبه".

وقال السناتور الأميركي الجمهوري بن ساس إنه لا يمانع بحث مواد المساءلة بحق الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بعدما حث الرئيس مؤيديه على الزحف إلى مبنى الكونغرس حيث وقعت أعمال الشغب.

وقال ساس في مقابلة مع "سي.بي.إس نيوز"، اليوم الجمعة، "في مجلس النواب، إذا اجتمعوا وشرعوا في عملية سأدرس بالتأكيد أي المواد التي يمكنهم استخدامها لأنني، وكما وصلني، أرى أن الرئيس لم يحترم القسم الذي أداه".

في غضون ذلك، قال متحدث باسم الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إن الأخير يركز على الاستعداد لتسلّم السلطة، ويترك للكونغرس ونائب الرئيس الحالي مايك بنس وحكومة دونالد ترامب "التصرف بالشكل الذي يرونه مناسباً" في مسألة مساءلة الرئيس والتعديل 25 بالدستور.

وأدلى المتحدث آندرو بيتس بهذا التصريح رداً على سؤال من "رويترز" عن دعوات مساءلة ترامب وعزله على الفور، بعد أن هاجم أنصاره مبنى الكونغرس.

وقال بيتس "الرئيس المنتخب بايدن ونائبته كامالا هاريس يركزان على واجبهما، وهو الاستعداد لتسلم السلطة في العشرين من الشهر الجاري، وسيتركان بنس نائب الرئيس والحكومة والكونغرس للتصرف بالشكل الذي يرونه مناسباً".

ترامب يقاطع حفل تنصيب بايدن

إلى ذلك، غرّد ترامب عبر "تويتر" اليوم الجمعة، قائلاً إن من صوتوا له "سيكون لهم دور كبير في المستقبل"، معلناً في تغريدة أخرى أنه لن يشارك في حفل تنصيب جو بايدن في 20 يناير/كانون الثاني الحالي.

في هذا الوقت، ذكرت محطة "سي.إن.بي.سي" اليوم الجمعة، أن المستشار الاقتصادي بالبيت الأبيض لاري كودلو سيبقى في منصبه حتى تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير/كانون الثاني، لكنه سيغيب في إجازة هذا الشهر.

وكان عدد من المسؤولين بإدارة ترامب قد قدّموا استقالاتهم بسبب أعمال العنف التي شهدها مبنى الكونغرس.

المساهمون