العراق: ترقّب في الناصرية بعد تعيين محافظ جديد ووعود لتهدئة الشارع

06 ابريل 2021
الصورة
تسود حالة من الترقب في مدينة الناصرية (أسعد نيازي/فرانس برس)
+ الخط -

تسود، اليوم الثلاثاء، حالة من الترقب في مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار جنوبي العراق، بعد تعيين محافظ جديد لها، خلفاً لمحافظها ناظم الوائلي الذي استقال إثر تظاهرات دامية شهدتها المحافظة قبل أكثر من شهر، في وقت أطلق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وعوداً جديدة لامتصاص غضب الشارع.
وخلال الشهر الفائت، كلّف الكاظمي رئيس جهاز الأمن الوطني الفريق عبد الغني الأسدي، بإدارة المنصب بالوكالة، إلا أن التظاهرات استمرت في المحافظة للمطالبة بتعيين محافظ مستقل.
وعقب اجتماعات عدّة عقدها الكاظمي، مع مسؤولي المحافظة، عيّن أمس الإثنين، أحمد الخفاجي محافظاً جديداً.

وفي أول تصريح له عقب تكليفه بالمنصب، قال الخفاجي، لوكالات أنباء محلية: "تم تكليفي بصيغة شفوية بمنصب المحافظ لحين صدور القرار الرسمي يوم غد من مجلس الوزراء"، مبيناً: "لدي خطط شاملة للنهوض بواقع المحافظة، وقد وضعت هذه الخطط بالتعاون مع خبراء واستشاريين مختصين في مختلف القطاعات".
وأوضح: "هدفي الأول تحقيق الأمن والأمان في المحافظة، وبعدها نتجه إلى الإعمار والاستثمار من خلال استقطاب الشركات، وسنسعى لاستغلال الأموال المرصودة للمحافظة لتحقيق طموحات أبناء ذي قار".
وأكد: "ليست لدينا أي تقاطعات أو خطوط حمراء مع مديري دوائر المحافظة، خاصة من ناحية الانتماء السياسي، والمعيار هو الكفاءة والنزاهة بالعمل".
وقال: "سأكون بالمنصب ممثلاً عن فقراء الوطن وشهداء تشرين، ولست مدعوماً من أي كتلة سياسية".
من جهته، أكد مسؤول محلي في المحافظة، لـ"العربي الجديد"، أنّ الكاظمي وعد أهالي ذي قار من خلال المحافظ الجديد بأشياء جديدة خدمية وتنموية، في خطوة لتهدئة الشارع، مبيناً أن "المحافظ الجديد سيعقد اجتماعاً مع القادة الأمنيين والسياسيين في المحافظة، كما سيعقد اجتماعاً مع وجهاء المحافظة ويمهد للقاء مع الناشطين".
وأشار إلى أن "الكاظمي منح المحافظ صلاحيات واسعة، كما أطلق له وعوداً بتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة".

بالتزامن مع ذلك، تسود حالة من الترقب في مدينة الناصرية، وسط انتشار أمني مشدد في عدد من الشوارع القريبة من مبنى المحافظة.
وقال الناشط في تنسيقية تظاهرات المحافظة، رائد عبطان، لـ"العربي الجديد"، إن "تنسيقية التظاهرات ستعقد اليوم اجتماعاً لبحث قضية تسمية المحافظ الجديد"، مبيناً أن "هناك شكوكاً في أن يكون المحافظ مدعوماً من قبل كتلة "سائرون" التي يتزعمها مقتدى الصدر".
وأشار إلى أن "مطالبنا معروفة بأن يتسنّم إدارة المحافظة محافظ مستقل، وغير مرتبط بأي جهة سياسية، وعلى الحكومة أن تعي ذلك وأن تعمل على تلبية مطالب المتظاهرين، والكشف عن قتلتهم ومحاسبتهم قانونياً".
وتعد محافظة ذي قار ومركزها (مدينة الناصرية) من أكثر المحافظات العراقية اضطراباً، لا سيما أنها مركز رئيس للتظاهرات الشعبية، وهي المحافظة الأولى التي أسقطت محافظها وأجبرته على الاستقالة، وتبذل الحكومة جهوداً كبيرة لتهدئة المدينة واحتوائها. 

المساهمون