السودان.. نقل جنود إثيوبيين إلى معسكرات اللجوء شرقي البلاد

السودان.. نقل جنود إثيوبيين إلى معسكرات اللجوء شرقي البلاد

09 مايو 2021
الصورة
سيتم نقل الجنود إلى المعسكرات الخاصة باللاجئين على الحدود السودانية الإثيوبية (Getty)
+ الخط -

شرعت السلطات السودانية، الأحد، في نقل نحو 33 من الجنود الإثيوبين من إقليم دارفور، غربي السودان، إلى معسكرات لجوء في شرقه، بعد رفضهم العودة إلى بلادهم، عقب انتهاء مهمتهم ضمن قوات بعثة السلام الدولية في الإقليم.
وقال مسؤول اللاجئين بولاية شمال دارفور الفاتح إبراهيم إن طائرة تابعة للأمم المتحدة حملت، اليوم، مجموعة أولى من الجنود الإثيوبيين إلى مدينة كسلا في شرق السودان، استعداداً لنقلهم إلى الحدود السودانية الإثيوبية حيث المعسكرات الخاصة باللاجئين الإثيوبيين، الفارين من الحرب في إقليم تيجراي الإثيوبي بين قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي والحكومة الفدرالية.
وكان 120 من الجنود الإثيوبيين، من بينهم 14 امرأة، من العاملين ببعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور "يوناميد"، التي انتهت مهمتها، رفضوا العودة إلى إثيوبيا نتيجة المخاوف من تعرضهم لمضايقات هناك، بسبب انتمائهم لعرقية التيجراي، وطلبوا من السلطات السودانية منحهم حق اللجوء السياسي.  
وأوضح المسؤول المحلي أن عملية إجلاء الجنود الإثيوبيين تتم عبر 4 رحلات، وأن إكمال الإجراءات الخاصة بطلبهم ستتم بعد وصولهم إلى مخيمات اللجوء.

وكان إقليم تيجراي الإثيوبي، المتاخم للحدود السودانية الإثيوبية، شهد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حرباً بين الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي والحكومة الفدرالية، نتج عنها هروب أكثر من 70 ألفاً من الإثيوبيين إلى السودان، الذي وفر عدداً من المعسكرات الخاصة لإيوائهم، وطلب الدعم من المجتمع الدولي لمساعدته في تقديم الخدمات الضرورية.

المساهمون