البرلمان المصري يتكتم على إصابة 17 نائباً بفيروس كورونا

05 مارس 2021
الصورة
هناك تشكيك من المتابعين بالوضع الصحي في مصر بشأن الأعداد الرسمية لإصابات كورونا (Getty)
+ الخط -

كشف مصدر مطلع في مجلس النواب المصري، اليوم الجمعة، أنّ رئيس المجلس، حنفي جبالي، أصدر تعليمات للأمانة العامة بعدم الإعلان عن حجم الإصابات بفيروس كورونا بين أعضاء البرلمان، مشيراً إلى تسجيل أمانة المجلس 17 إصابة حتى الآن بين أعضاء لجان الشؤون الاقتصادية، والخطة والموازنة، والتضامن الاجتماعي، على خلفية اجتماعات هذه اللجان خلال الفترة الماضية، وخضوع هؤلاء النواب للعزل المنزلي تباعاً منذ ما يقرب من أسبوع.

وقال المصدر، في حديث خاص مع "العربي الجديد"، إنّ هناك العشرات من الإصابات بفيروس كورونا بين الموظفين العاملين في مقر البرلمان، نتيجة إصرار بعض رؤساء اللجان على الانعقاد أسبوعياً، رغم تسجيل العديد من الإصابات سواء بين النواب أو العاملين في المجلس، بسبب عقد اجتماعات اللجان في قاعات صغيرة نسبياً، وغير جيدة التهوية.

وأضاف المصدر أن الغالبية العظمى من أعضاء البرلمان غير ملتزمين بالإجراءات الاحترازية في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، لا سيما ما يتعلق بارتداء الكمامات الطبية أثناء انعقاد الجلسات العامة أو اجتماعات اللجان، وهو ما مثل أحد أسباب انتشار العدوى بين النواب، ووفاة خمسة منهم نتيجة إصابتهم بالفيروس، آخرهم رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان، مدير جهاز المخابرات الحربية السابق، كمال عامر.

وكان أعضاء مجلس النواب سعد الجمال، وفوزي فتى، وحسن عيد، وجمال حجاج، قد وافتهم المنية خلال الأسابيع الأخيرة بعد إصابتهم بفيروس كورونا، بخلاف عدد كبير من المرشحين في الانتخابات البرلمانية المنقضية، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر خيري سعيد عبد الغني، وعبد الخالق السنوسي، ومحمد إبراهيم، وحسن الصادق، ومصطفى محروس".

وسجلت مصر ارتفاعاً في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، إثر تسجيل 587 حالة جديدة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد إلى 184755 حتى الآن. في حين سجلت 49 حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 10871، بنسبة وفاة مرتفعة تبلغ 5.88 في المئة لإجمالي عدد الإصابات.

ويذكر أن ثمّة تشكيكاً متواصلاً من قبل المتابعين بالوضع الصحي في مصر، بشأن الأعداد الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة في بياناتها اليومية، خصوصاً مع مواجهة البلاد أزمة تتمثل في انخفاض الاحتياطي العام للأكسجين المُسال في جميع المحافظات، وسط ترجيحات بتسجيل ما لا يقل عن عشرة أضعاف الإصابات المسجلة رسمياً.

وأخيراً، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القانون رقم 2 لسنة 2021، الخاص بإصدار اللائحة الداخلية لمجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان)، إيذاناً بدعوة المجلس للانعقاد وفقاً لأحكام لائحته الجديدة، ودعوة رئيسه عبد الوهاب عبد الرازق لانتخاب لجان المجلس النوعية، وتشكيل اللجنة العامة المسؤولة عن إعداد جداول الجلسات العامة، الأمر الذي يُنذر بتسجيل أعداد أكبر من الإصابات بفيروس كورونا داخل مقر البرلمان.

المساهمون