إخلاء سبيل العشرات من المعتقلين السياسيين في مصر

إخلاء سبيل العشرات من المعتقلين السياسيين في مصر

14 يوليو 2021
قررت النيابة إخلاء سبيل 46 من المعتقلين على ذمة قضايا متصلة بنشاطهم السياسي (Getty)
+ الخط -

أعلن المحامي الحقوقي المصري خالد علي أن المحاكم والنيابات المختصة أصدرت قرارات بإخلاء سبيل 39 متهماً ومتهمة يوم الأحد، و25 آخرين يوم الإثنين، و64 متهماً يوم الثلاثاء، من إجمالي 2000 من المعتقلين على ذمة قضايا سياسية، تم النظر في أمر تجديد حبسهم خلال الثلاثة أيام الماضية.

وقالت مجموعة تدعى "الحوار الدولي" إن النيابة العامة قررت إخلاء سبيل 46 من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا متصلة بنشاطهم السياسي، في القضايا أرقام 65 لسنة 2021، و535 و960 و1116 لسنة 2020، و475 و1956 لسنة 2019، وهي قضايا متعلقة بالاحتجاجات المناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال عامي 2019 و2020.

وتوجهت المجموعة بـ"خالص الشكر والتقدير للنائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، وقضاة مصر، لاستجابتهم للاعتبارات الإنسانية الخاصة بهؤلاء الشباب، وقرب حلول عيد الأضحى المبارك". كما تقدمت المجموعة بـ"الشكر للأجهزة الأمنية لتعاونهم معها، وحسن معاملتهم للمعتقلين في محبسهم، وسرعة إنهاء وتيسير إجراءات إخلاء سبيلهم".

ومجموعة "الحوار الدولي" هي مبادرة تضم أعضاء من مجلسي النواب والشيوخ، إلى جانب ممثلين عن الأحزاب السياسية من الموالين للنظام، وأبرزهم رئيس حزب "الإصلاح والتنمية" محمد أنور السادات، والسفيرة السابقة مشيرة خطاب، ونواب البرلمان أشرف ثابت، وسحر البزار، وإيهاب رمزي، وفضية سالم، ويوسف الحسيني.

وتعرف المبادرة نفسها بأنها "تستهدف بناء جسور الثقة مع الشركاء والأصدقاء الدوليين، في كل القضايا والموضوعات محل الجدل والخلاف، وتوضيح الحقائق حول الشائعات والبيانات المغلوطة التي تأتي في العموم، وتحوي مبالغات ومغالطات تحتاج إلى المراجعة والتدقيق، والبحث في شكاوى المواطنين من خلال الحوار مع القنوات الرسمية بالدولة المصرية".

المساهمون