أرمينيا وأذربيجان تتفقان على تبادل الأسرى وفق مبدأ "الجميع مقابل الجميع"

05 ديسمبر 2020
الصورة
باشينيان: يريفان وباكو توصلتا إلى اتفاق بشأن تبادل جثامين ضحايا الحرب (تاس)
+ الخط -

أكد رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، اليوم السبت، أن يريفان وباكو توصلتا إلى اتفاق بشأن تبادل جثامين ضحايا الحرب في إقليم ناغورنو كاراباخ، والأسرى على مبدأ "الجميع مقابل الجميع". 

وقال باشينيان، في كلمة متلفزة إلى الشعب الأرميني: "لا يتعلق ذلك فقط بالأسرى في أثناء الحرب، بل أيضاً من وقعوا في الجانب الأرميني أو الأذربيجاني قبلها، ويجب وضع آليات لإعادة الأسرى المعروف عنهم حالياً، وكذلك من قد تنكشف بيانات عنهم فيما بعد". ولفت باشينيان إلى مهمة البحث عن المفقودين، مؤكداً نقل أكثر من 600 من جثامين العسكريين الأرمينيين من الأراضي الخاضعة لسيطرة أذربيجان، ويُعمَل على تحديد هويتهم بواسطة إجراء تحاليل الحمض النووي.  

وسبق لأذربيجان أن أكدت في 1 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، عزمها على تبادل الأسرى مع أرمينيا على مبدأ "الجميع مقابل الجميع". وقالت لجنة الدولة لشؤون أسرى الحرب والرهائن والمفقودين في أذربيجان في بيان آنذاك: "تدعم أذربيجان تبادل الأسرى والرهائن وفق مبدأ الجميع مقابل الجميع".   

وكانت أرمينيا وأذربيجان وروسيا قد توصلت في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى اتفاق على الوقف الكامل لأعمال القتال في كاراباخ، اقتضى إلى جانب وقف إطلاق النار، وقف تقدم يريفان وباكو عند مواقعهما، وتسليم أرمينيا جزءاً من الأراضي لأذربيجان، ما أثار موجة من الاحتجاجات ضد باشينيان والمطالبة باستقالته. يُذكر أن أعمال القتال في كاراباخ قد تصاعدت في 27 سبتمبر/ أيلول الماضي وسط تبادل الطرفين الاتهامات بشنّ هجمات على السكان المدنيين، من دون أن تساعد جهود الوساطة الروسية في بسط الهدنة قبل الوقف الكامل للحرب بعد قبول أرمينيا تقديم تنازلات أليمة لأذربيجان.

المساهمون