إلى السوريين

20 ابريل 2021
+ الخط -

كتب الكاتب السوري ميشيل كيلو رسالته هذه على سرير المرض، أياما قبل أن تخطفه يد المنون أمس. وبغيابه تخسر سورية مثقفا كبيرا، ومناضلا صلبا ضد الاستبداد، وتفقد النخبة العربية واحدا من أعلامها. وخسارتنا في "العربي الجديد" كبيرة، فقد ظل أحد أقلامها البارزين، وتعزّي أسرته، ورفاقه وتلاميذه وقراءه، وقناعتنا أن مشعل الحرية الذي حمله سيبقى منيرا.