مواقف

الصورة
جنود أردنيون
تزايد قلق الأردن أخيراً من وصول مليشيات إيران إلى حدوده الشمالية مع الجنوب السوري. ويبدو أن مخاوف عمّان ليست فقط لإصرار البعض على تحويل الدولة الأردنية إلى معبر ومستقر للمخدرات.
5698EA23-7F4D-47FA-B256-09D7BCA82E5A
ناصر السهلي
27 مايو 2022
الصورة
سمير صبري
موقف
الصورة
أزمات المال والاقتصاد أكبر تحديات لبنان بعد الانتخابات (getty)
موقف

يعاني التعليم في العالم العربي من أزمةٍ غاية في الخطورة، وهي في الحقيقة ليست خطرة فقط، ولكنها مزمنة أيضاً ويصعب حلّها، بسبب دوام أسباب الأزمة وتوغّلها في كل المؤسسات.

إذا كان لديك وقت محدّد لتقول ما تريد، لماذا نسمع دائماً هذه العبارة: "إن الوقت المحدّد لا يكفي للأسف للإحاطة بكل ما لديّ، ولكنّي سأوجز"؟ لماذا تكتشف أهمّية الإيجاز فقط في ربع الساعة الأخير؟ لديك من الوقت الكافي لتكيّف موضوعك وفق الزمن المتاح.

جميع العواصم المعنية بالملف الليبي لا تزال مختلفة وبحدّة، وما قد يبدو من أمل من خلال نشاط تلك العواصم، غير حقيقي. الأمر المؤكد أن حل الأزمة الليبية لا يزال بعيد المنال.

الأمن الغذائي في العالم بلغ مرحلة حرجة لم يشهدها منذ الأزمة المالية العالمية في العام 2008، وخطر المجاعة بات يلوح في الأفق، وسيؤثر على الاستقرار السياسي في العالم، خاصة في منطقتنا، مع القفزات التي تشهدها الأسعار، والنقص السريع في الإمدادات الغذائية.

انتظر التونسيون شهوراً طويلة لتحسن أوضاعهم المعيشية المتردية وكبح موجة الغلاء المتوحشة، فإذا بها تسوء أكثر يوما بعد يوم من دون بارقة أمل في الطريق.

الهرمانو كاسترو تريفينيو، السلفادوري، هو أبو الهول المخيّم بامتياز. لا يوجد له شبيه آخر بين ستمئة وخمسين نزيلاً ونزيلة. إنه دؤوب على صمته بشكل غير إنساني حتى، فالإنسان طُبع على الكلام ـ ويا ويل مَن لا يُفضفض ـ وهو لا يكاد يستخدم لسانه إلّا في الأكل.

في أعقاب دخول القوات الروسية الأراضي الأوكرانية، توقفت صادرات البلدين من الحبوب والبذور الزيتية، فقفزت أسعار القمح لتصبح مرة ونصف ما كانت عليه بداية العام الحالي، ثم لترتفع بنحو عشرة بالمائة الأسبوع الماضي بعد قرار الهند تعليق صادراتها من القمح

كلما ابتعدت السلطة في الجزائر بخياراتها السياسية والاقتصادية عن فرنسا، حظيت بأكبر دعم من المجتمع السياسي والمدني في البلاد. ذلك أن التمركز السياسي والاقتصادي الفرنسي في الجزائر وحولها لعقود، عاد بالمنافع كلها على فرنسا، من دون أن تستفيد الجزائر.