مواقف

الصورة
لعلها الصدفة تضع الناس أمام تجربتي الانتخابات في روسيا أخيراً، وذهاب ألمانيا إليها الأحد المقبل. في الأولى لم يتردد زعيم الشيوعي الروسي، غينادي زوغانوف، بوصف نتائج انتخابات مجلس الدوما بـ"احتيال صارخ". وفي الثانية، يجدها الألماني فرصة لمحاسبة ساسته.
5698EA23-7F4D-47FA-B256-09D7BCA82E5A
ناصر السهلي
24 سبتمبر 2021
مكتبة في دمشق، 2012 (Getty)
موقف
التحديثات الحية
الصورة
محمد علي كلاي /يوتيوب
موقف

كما تعرف، هذه وداعات شكلية، الوداع يجري في أعماقنا - هذه الهجرة التي لا تنتهي داخلنا حين يغادر أحبتنا، واللقاءات أيضاً تجري في داخلنا وسنلتقي كثيراً. هذا الموت مسرحية كئيبة وقاسية. ستبقى حياً، في كل كلمة كتبتها، وفيمن حرّرتهم بكلماتك.

صدرت خلال الأسبوعين، الحالي والماضي، مقالات وملاحظات في الصحف العالمية والعربية، تعالج الآثار الناجمة عن الترتيب الدفاعي والأمني الذي أعلن الوصول إليه بين الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة وأستراليا، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار

يبدو أن السحر انقلب على الساحر، فلم تجد التمائم القانونية لرئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، التي كانت يستحضرها من ثغرات لوائح مجلس النواب، قبولاً هذه المرة، ليلقى إعلان سحب الثقة من حكومة الوحدة اعتراضات من بعض النواب.

سورية الأسد بددت كامل الاحتياطي النقدي الأجنبي بالمصرف المركزي، والبالغ نحو 20 مليار دولار عام 2011، وبديهي أن الاحتياطي النقدي من أهم عوامل إسعاف العملة، عبر التدخل المباشر، إن لم نقل استقرارها وزيادة ثقة المتعاملين والمكتنزين.

حين ترفع لوحة الأرقام الخاصة بالتبديلات وتشاهد رقم "ميسي" باللون الأحمر، من حقك فعلاً أن تغرق في بحر الدهشة، فالنجم الأفضل في العالم 6 مرات، لم يظهر مصاباً أو يعاني من شيء، خلال موقعة الباريسي وليون الأخيرة

فيما أطلق عليه البعض "لحظة ليمان براذرز الصينية"، تيمناً بالبنك الأميركي الذي كان انهياره إيذاناً ببدء الأزمة المالية العالمية في العام 2008، تسببت الأخبار المتداولة عن قرب انهيار عملاق التطوير العقاري الصيني إيفرغراند

تعود قضية الحركي، العملاء الجزائريون للاستعمار الفرنسي، إلى الواجهة من جديد، بسبب طلب الرئيس إيمانويل ماكرون الصفح عنهم. إلا أن الجزائريين يصفون المسألة بـ"قضية فرنسية، لا جزائرية".

تلقّت الأكاديمية فالينتينا نازاروفا والمعروفة بأبحاثها في الصراع العربي الإسرائيلي، عرضاً لإدارة البرنامج الدولي لحقوق الإنسان في جامعة تورنتو بتاريخ 19 أغسطس/آب 2020، لكنها فوجئت بسحبه وتذرّع الجامعة بنقص أوراق الهجرة وعدم توفر تصريح للعمل في كندا