تحقيق "العربي الجديد" في القائمة القصيرة لـ"True Story Award"

24 ديسمبر 2020
الصورة
تحقيق "العربي الجديد" ضمن القائمة القصيرة لـTrue Story Award (العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت مبادرة True Story Award العالمية عن ترشيح تحقيق العربي الجديد "كتيب العائلة الليبية... تلاعب موسع بالتركيبة السكانية للبلاد" ضمن قائمتها القصيرة لجوائز 2020/ 2021.

والفكرة المركزية للجائزة، بحسب ما جاء في تعريفها المنشور على موقعها، هي "تكملة وتوسيع النظرة الغربية السائدة للعالم من خلال وجهات نظر أخرى. نظراً لطبيعة التغطية الإعلامية، فإن القراء في أميركا الشمالية وأوروبا لديهم رؤية للعالم تختلف عن تلك الموجودة في العالم العربي وأفريقيا وآسيا، وتشجع الجائزة على توسيع مجال رؤيتنا من خلال أصوات المراسلين من مختلف البلدان".

وتلقت لجنة التحكيم، المكونة من 50 عضواً من 29 دولة، 1179 مادة صحافية بـ12 لغة مختلفة تغطيها الجائزة، من بينها العربية، وتم اختيار 120 منها للقائمة القصيرة، على أن يتم إعلان الكشف عن الفائزين الثلاثة بالجائزة في حفل يعقد ضمن فعاليات مهرجان ربيع 2021 فى برن بسويسرا .

ويكشف تحقيق "العربي الجديد" عن تزوير 50  ألف كتيب عائلة، متوسط أفراد العائلة الواحدة خمسة أشخاص، وفق النتائج الأولية لمراجعة بيانات منظومة الأحوال المدنية القديمة، فضلا عن كشف قضية تزوير بيانات 4 آلاف شخص غير ليبيين في عام 2017، إذ جرى منحهم كتيب العائلة الذي يحتوي على بيانات ورقم قيد الأسرة، ويمكن عبره استخراج البطاقة الشخصية وجواز السفر. ليوثق التحقيق منح الجنسية الليبية لغير المواطنين بشكل عشوائي ومسيس، من دون وثائق تثبت انتماءهم.

ولم تتوقف عمليات التزوير بعد الثورة على نظام القذافي في فبراير/شباط من عام 2011، إذ طالب سكان إقليم أوزو (الواقع شمالي تشاد على طول الحدود مع ليبيا)، والبالغ عددهم 13 ألف أسرة، الحكومة الليبية المؤقتة بمنحهم الجنسية، وفيما كان إجمالي عدد سكان الجنوب الليبي 450 ألف نسمة، فقد ارتفع في نهاية العام إلى 650 ألف نسمة. تلك الزيادة سببها سكان أوزو ومكونات سكانية لها امتداد في الدول المجاورة، منها قبائل التبو والطوارق، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ زاد عدد الأسر المصرية الحاصلة على الجنسية الليبية عبر مكتب إصدار السجل المدني في طبرق، الذي تم تأسيسه في عام 1973  لتجنيس عدد من الأسر المصرية المقيمة على الحدود بين البلدين، من 500 أسرة نالت كتيب العائلة بقرارات سياسية من دون أوراق ثبوتية في العام 1974، إلى 30 ألف أسرة.

وكشف التحقيق أن غياب منظومة إلكترونية تحصي سكان ليبيا في أثناء فترة حكم القذافي ساعد على انتشار عمليات التلاعب بالتركيبة السكانية للبلاد، إما على يد النظام لأغراض سياسية أو عبر أفراد فاسدين.
 فاز قسم التحقيقات بمجموعة من الجوائز المتنوعة في مسابقات محلية وإقليمية ودولية، كما تميزت عدة تحقيقات بردود فعل هامة، شملت تقديم السلطات التنفيذية حلولا للمشاكل والقضايا والظواهر التي تناولتها، كما نقلتها عن العربي الجديد وسائط إعلامية محلية ودولية.

يذكر أن تحقيق "توت عنخ آمون.. تشويه قناع الملك بالمتحف المصري" من أكثر التحقيقات التي أثارت ردود فعل ونقلتها الصحافة العالمية عن العربي الجديد، إذ نقلت صحف ومواقع عالمية، من أبرزها "التايمز" و"الغارديان" و"الهافينتغتون بوست"، و"هيئة الإذاعة البريطانية"، التحقيق نقلا عن العربي الجديد، وبعد نشر التحقيق أحالت النيابة الإدارية المصرية ثمانية مسؤولين من العاملين في المتحف المصري إلى المحاكمة العاجلة، بسبب تشويه الذقن المستعار في قناع الملك توت عنخ آمون، والذي انفرد "العربي الجديد" بالنشر عنه في منتصف يناير/كانون الثاني من عام 2015​.

كما تميزت عدة تحقيقات بردود فعل هامة، شملت تقديم السلطات التنفيذية حلولا للمشاكل والقضايا والظواهر التي تناولتها، ومن أحدث ردود الفعل التي جرت في بداية العام الجاري 2020، وبعد ثلاثة أشهر من نشر تحقيق "العربي الجديد" "إخفاقات الطب الشرعي الفلسطيني...الفساد الإداري يصل حتى الجثامين"، فقد أحالت هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية ملف التجاوزات في دائرة الطب الشرعي، مع الأسماء التي كشفها التحقيق الصحافي، إلى نيابة جرائم الفساد لإجراء التحقيقات مع المخالفين في يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي قطاع غزة، دشنت وزارات وهيئات حكومية وخدماتية سلسلة من المشروعات والخطوات العاجلة الهادفة إلى تخفيف تلوث مياه البحر في القطاع المحاصر، جراء ضخ ثمانية مصبات رئيسية وتسعة فرعية وستة ثانوية مياهَ الصرف الصحي العادمة والمليئة بالملوثات الميكروبيولوجية والكيميائية في بحر غزة، بكميات تصل إلى 120 ألف متر مكعب يومياً، وفق ما كشفه تحقيق استقصائي نشره العربي الجديد في مايو/أيار 2019، وبحسب الدراسة والتحاليل التي أجرتها "العربي الجديد"، في شهر إبريل 2019 بإشراف فريق من الأكاديميين في الجامعة الإسلامية، فإن الطفيليات كانت منتشرة في مساحات تغطي 50-75% من إجمالي شواطئ القطاع.

ومن بين أحدث الجوائز، فوز تحقيق "العربي الجديد" "التلوث المائي العربي طعم الملح لا يفارق أفواه العراقيين في البصرة" بجائزة المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية فئة القصة الصحافية لسنة 2018، الذي نظمته الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية NIRIJ، والذي كشف عن تزايد أعداد المصابين بالإسهال المائي وأمراض الجهاز الهضمي والمغص المعوي الحاد وحالات القيء الشديد الناتج عن تلوث مياه الشرب في محافظة البصرة، منذ مطلع شهر يوليو/ تموز حتى 26 أغسطس/ آب 2018، إذ وصلت نسبة التلوث الجرثومي إلى 50 في المائة في مياه الإسالة القادمة من محطات التنقية والتعقيم، وبلغ التلوث الكيميائي في مياه الإسالة 100 في المائة، فضلاً عن ارتفاع تركيزات الأملاح الصلبة الذائبة الكلية والملوحة إلى أضعاف ما كانت عليه سابقاً.

كما أن تحقيق "العربي الجديد" يكشف: إهدار أموال الخزينة العامة الفلسطينية لمصلحة متنفذين وشخصيات عامة" فاز بجائزة أفضل تحقيق استقصائي في فلسطين لعام 2018 مناصفة، ضمن جوائز النزاهة التي ينظمها الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" في فلسطين.

وكان تحقيق "العربي الجديد" استباحة الشاطئ التونسي... ممثلة شهيرة ولاعب دولي سابق في قائمة مخالفي "غار الملح"،  قد فاز بجائزة أفضل عمل صحافي استقصائي مكتوب لسنة 2018 في تونس، وأثار التحقيق عقب نشره ردود فعل واسعة، إذ تحركت السلطات بعد أسبوع من نشر "العربي الجديد" للتحقيق، ونفّذت الأجهزة الرّقابيّة المشتركة حملة جهوية شملت تنفيذ 18 قرار هدم للأبنية المخالفة للقانون، والمقامة على الملك العمومي البحري وارتفاقاته بمدينة غار الملح، وتحديدا منطقتي سيدي علي المكي والميناء.

وفاز تحقيق "طلاق القاصرات الأردنيات... حياة زوجية تنتهي قبل أن تبدأ" بالمركز الأول عن فئة التحقيقات المكتوبة في "جائزة صحافة الطفل لعام 2018"، التي نظمها معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف".

وكان تحقيق "المصريون في الأردن... براءات من اتهامات كيدية ومخالفات تصل إلى حد الاتجار بالبشر" قد فاز بالمركز الثاني في مسابقة مركز تمكين للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، عن فئة العمالة المهاجرة واللاجئين لعام 2018 .

كما حاز تحقيق "العربي الجديد يكشف... ثغرات الهجرة السرية بالمطارات المصرية واليونانية" جائزة أريج في حقل التحقيقات المكتوبة، مناصفة مع تحقيق عن "الاغتصاب الزوجي في مصر" في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2017.

وعقب أربعة أشهر من نشر تحقيق "العربي الجديد" "بالوثائق: عقود الإذعان.. مدارس خاصة تسلب حقوق المعلمات الأردنيات" في يوليو 2016، قررت وزارة التربية والتعليم الأردنية عدم تجديد ترخيص أي مدرسة خاصة، من دون تقديم المدرسة لما يثبت تسديدها كافة مستحقات المعلمين من الرواتب والاقتطاعات المترتبة عليهم لمؤسسة الضمان الاجتماعي عن كامل مدة العقد الموحد الموقع بين المدرسة والمعلم.

ومن بين التحقيقات التي أثارت رد فعل لافتاً، كشف المخالفات القانونية لرئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية الفلسطيني إياد تيم، والذي أثار ردود فعل واسعة في الشارع الفلسطيني، إذ دعا نائب رئيس المجلس التشريعي إلى تدخل الرئيس محمود عباس باستخدام صلاحياته عبر تشكيل لجنة تدقيق وتحقيق لاتخاذ ما يقتضيه الأمر قانونيا بحق تيم.

وكشف التحقيق، الذي نشر بعنوان "بالوثائق.. رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية الفلسطيني يخالف القانون"، عن مخالفات رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية الفلسطيني، (أعلى جهة رقابية)، القوانين واللوائح الإدارية المنوط به الرقابة عليها والسهر على تطبيقها، فيما عرض ردوده على ما جاء في الوثائق التي حللها خبراء ومختصون.

وأثار تحقيق "العربي الجديد" "ملاعب الجزائر.. منشطات قاتلة تقضي على مستقبل اللاعبين"، العديد من ردود الفعل في الإعلام المرئي والمقروء في الجزائر، إذ تطرقت إليه فضائيات تلفزيونية وجرائد مكتوبة، بعد أن تزامن نشره على صحيفة وموقع "العربي الجديد" مع إيقاف مهاجم فريق مولودية الجزائر اللاعب خير الدين مرزوقي مدة أربعة أعوام كاملة، من طرف لجنة الانضباط التابعة للرابطة الجزائرية المحترفة لكرة القدم، بعد تعاطيه مواد محظورة.

وأثار تحقيق "العربي الجديد" الاستقصائي "بالفيديو.. مفاعل ديمونا.. تسرُّب إشعاعي يقتل أهل الخليل" العديد من ردود الفعل على مستوى الشارع الفلسطيني، وكان "العربي الجديد" قد كشف في تحقيقه عن معطيات جديدة تثبت وتوثّق التلوث الإشعاعي في مدينة الخليل الفلسطينية (35 كيلومتراً جنوب القدس)، الناجم عن مفاعل ديمونا الإسرائيلي.

وفاز تحقيق "الدجاج المحرّم.. مزارع الاحتلال تنشر المرض بين الغزيين"، الذي نشره موقع وجريدة "العربي الجديد" في أغسطس/ آب من عام 2016، بجائزة أفضل تحقيق استقصائي لعام 2016، في مسابقة مؤسسة الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان".

وفاز تحقيق العربي الجديد بالمركز الأول في مسابقة مشروع "الجوار الأوروبي للإعلام" Media Neighbourhood Journalism Awards، عن قسم الصحافة المكتوبة التي أقيمت تحت إشراف شبكة "بي بي سي" الإعلامية، عن تحقيق "مسيحيو دير الزور مئة عام من الهجرة القسرية"، الذي نُشر في  "العربي الجديد" في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2015.

ومن بين الجوائز ما حصده تحقيق "إمبراطورية آل مخلوف المالية.. أسرار علاقة خال بشار الأسد بإسرائيل"، المنشور في أغسطس/آب 2015، إذ نال جائزة مكافحة الفساد والجريمة المنظّمة، ضمن فعاليات ملتقى مؤسسة أريج .