5 أفلام مصرية تُطرح في نوفمبر

30 أكتوبر 2020
الصورة
تعود منى زكي إلى السينما بعد غياب أربع سنوات في "الصندوق الأسود" (جوناثان رشاد/Getty)
+ الخط -

يستعد صنّاع خمسة أفلام مصرية لعرض أفلامهم في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وتشهد الأفلام عودة بعض الفنانين إلى السينما بعد غياب سنوات.

يعرض فيلم "الصندوق الأسود" الذي تقوم ببطولته الفنانة منى زكي العائدة إلى السينما بعد غياب أربع سنوات، إذ كان آخر عمل تشارك فيه هو "من 30 سنة" مع الفنان أحمد السقا، ليكون هذا الفيلم هو الأخير الذي يعرض خلال الشهر الحالي.

تجسد زكي شخصية سيدة تدعى ياسمين الوحيدة في منزلها الذي يقتحمه شخصان في مهمة سرقة لشيء مهم، وتظل محبوسة في صندوق أسود لمدة 12 ساعة. الفيلم يشارك في بطولته كل من شريف سلامة، محمد فراج، أسماء جلال، عبد الرحمن حسن، مصطفى خاطر، وآخرون، والقصة من تأليف أحمد الدهان وهيثم مصطفى الدهان، وإخراج محمود كامل.

كما طرح أخيراً الإعلان الترويجي لفيلم "عفريت ترانزيت" الذي يقوم ببطولته كل من الفنانين بيومي فؤاد ومحمد ثروت وأسماء أبو اليزيد، وذلك استعدادا لعرضه في الـ11 من الشهر المقبل.

تدور أحداث العمل حول قصة بائع مخدرات يتعرض للعديد من المشاكل، واتهامه في جريمة قتل، الأمر الذي يدفعه لمحاولة البحث عن براءته والسير في طريق التوبة.

وطرحت الشركة المنتجة لفيلم الرعب المصري "عمار" الملصق الدعائي للعمل، وهو من بطولة إيمان العاصي وشريف سلامة، والقصة من تأليف أحمد الدهان وهيثم الدهان، وإخراج محمود كامل.

وتدور أحداثه حول أسرة سيئة الحظ تصل إلى قصر "آل غريب"، وسرعان ما تتبدد فرحة الزوجين وأبنائهما الثلاثة بمسكنهم الجديد بعد أن يبدأ البيت تدريجيًا في امتصاصهم واحدا تلو الآخر لعالم مرعب مليء بالجرائم القديمة التي وقعت بين جدرانه، أو أن الجدران المشؤومة كانت وراء تلك الجرائم.

وبعد تأجيل استمر لأكثر من عامين، تقرر عرض فيلم "ماكو". تقع معظم أحداث الفيلم تحت المياه في إطار من التشويق والإثارة، وهو مستوحى عن قصة حقيقية، وهي قصة العبارة سالم إكسبرس الشهيرة التي غرقت في 15 ديسمبر/كانون الأول عام 1991 في البحر الأحمر قبالة سواحل سفاجا في مصر خلال رحلة بين جدة والسويس، بعد اصطدامها بحقل للشعاب المرجانية، ما أسفر عن مصرع 476 شخصاً.

الفيلم من بطولة نيكولا معوض والممثل التركي مراد يلدريم في أولى تجاربهما السينمائية في مصر، وناهد السباعي وبسمة وسارة الشامي ومحمد مهران، ومن إخراج محمد هشام الرشيد.

كما يستعد الفنان رامز جلال لعرض فيلمه "أحمد نوتردام"، في شهر نوفمبر/كانون الثاني، ويشارك في بطولته غادة عادل وخالد الصاوي وبيومي فؤاد وحمدي الميرغني وانتصار. القصة من تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم، ويعود رامز جلال من خلال الفيلم للسينما بعد غياب عامين.

في الشهر نفسه أيضاً يطرح فيلم "موسى"، وهو من تأليف وإخراج بيتر ميمي، ويشارك في بطولته كريم محمود عبد العزيز، العائد للسينما بعد عامين من الغياب، وإياد نصار، وأسماء أبواليزيد، وسارة الشامي، ومحمد جمعة وصلاح عبد الله.

تدور أحداث الفيلم حول قيام طالب في كلية الهندسة باختراع روبوت حتى يساعده في أمور شخصية، ولكن الأمور تتعقد وتخرج عن السيطرة.

تدخل هذه الأفلام في منافسة مع الافلام الموجودة حاليا في دور العرض مثل "الخطة العايمة" لكل من غادة عادل وعلي ربيع ومحمد ثروت، و"الغسالة" لمحمود حميدة وهنا الزاهد، و"زنزانة 7" لمايا نصري ورانيا يوسف، و"توأم روحي" لحسن الرداد وأمينة خليل.

المساهمون