وجوه سورية: كمّ لا نوع

28 سبتمبر 2020
الصورة
شارك باسل خيّاط في أكثر من مسلسل في عام واحد (LBCI)
+ الخط -

لم يكن عام 2020 جيداً على صعيد الدراما العربية والإنتاجات السينمائية، ولا على الوضع الفنّي عموماً. لكن ذلك لم يمنع مجموعة لا بأس بها من الممثلين السوريين من المشاركة في أعمالٍ لم تنل ثقة المشاهدين. وحتى لا نحكم على هذه الأعمال بالفشل تماشياً مع آراء النقاد، نستطيعُ القول إنّ هذه الأعمال زادت كمية فائض السوق من الإنتاج الدرامي الهزيل، وفتحت الباب أمام مجموعة من التساؤلات، حول الهدف من كل هذه الإنتاجات في ظل ظروف عامة، من الواضح أنّها غير مُناسبة. 
أكثر من 12 مسلسلاً عربياً مشتركاً أُنتِجَت عام 2020. عُرِضَ بعضها، وبعضها الآخر ينتظر دوره قريباً على لائحة العروض. اللافت حضور مجموعة لا بأس بها من الممثلين السوريين ضمن هذه الأعمال، دون أيّ مراعاة لمستوى النصوص، ولا حتى الأداء أو أهمية المشاركة.
بداية، فشل عابد فهد هذا الموسم في مسلسل "الساحر" الذي لم ينل قبولاً عند المشاهد. السبب الأول اجتياح فيروس كورنا في عزّ التصوير، وتهاون الكاتب سلام كسيري والمخرج محمد لطفي في رسم صورة مُستهلكة إلى حد الهزل من رجل يعمل تقنياً موسيقياً "دي جي"، إذْ تحمله الصدفة إلى التنجيم والتبصير، ليتحول بين وليلة وضحاها إلى مؤثر على مشكلة خاصة لعائلة تمتلك نفوذاً كبيراً. أحداث المسلسل جاءت معلبة، ولم تظهر ديناميكية عابد فهد، وأدوار البطولة التي وضعته في الصفّ الأول من بين أبناء جيله.

فشل عابد فهد هذا الموسم في مسلسل "الساحر" الذي لم ينل قبولاً عند المشاهد


ولم يسلم باسل خياط من السقوط في فخ التكرار والحضور في أكثر من عمل. إذ على الرغم من العثرات التي صاحبت إنتاج وتصوير مسلسل "عهد الدم"، من إخراج كريم الشناوي، إلا أنّه عُرِض إلكترونيّاً. وشاركت خياط البطولة مواطنته نادين تحسين بيك، وحقق المسلسل مشاهدة جيدة في العرض الأول. لكن خياط وقّع على الفور على بطولة مسلسل "النحّات"، من إخراج مجدي السميري وكتابة بثينة عوض. المسلسل دخل في دهاليز "السيكوباتية"، وخُفِّضَ عدد حلقاته بعد كورونا، ما دفع المسلسل إلى الهاوية، ولم يحقق نسبة مشاهدة جيدة. ويحكى عن مسلسلين جديدين لخياط قريباً! 

هذا الاستهلاك الخاص لممثلي الصف الأول، والمشاركة في أكثر من عمل درامي في عام واحد، انعكس سلباً على جماهيريتهم. وهذا ما حصل أيضاً مع الممثل معتصم النهار الذي قدم خلال عامين خمسة مسلسلات دفعة واحدة. النهار كان قد بدأ تجربته في لبنان والدراما المشتركة في مسلسل "ما فيي" إخراج رشا شربتجي ونص كلوديا مرشيليان. وشارك كبطل في مسلسل "خمسة ونص"، قبل دخوله للجزء الثاني من "ما فيي". ويعرض له حالياً مسلسل "من الآخر".
بعيداً عن مستوى الأداء الذي يتميز به الممثل السوري والحرفية العالية التي كرّسها حضور الدراما السورية في المحيط العربي، نجد أن المنافسة لم تعد تتسع لمزيد من السيناريوهات المتكررة والمنقوصة، التي تفتقر إلى المعايير التي تقوم عليها الدراما. 
ويبدو أن هذه الوتيرة لن تتوقف، بدليل اختيار النهار مجدداً القيام ببطولة مسلسل "خرزة زرقا"، وهو عملٌ مؤلّف من ستين حلقة، سيبدأ تصويره بداية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ويبدو أن النهار لا يزال يعوِّل على الترويج الخاص لنفسه، ويقبل بمزيد من الأعمال التي يبقى الحكم عليها رهناً بيد الجمهور.

المساهمون