هل يروج الأطفال المشاهير للسمنة بين أقرانهم؟

27 أكتوبر 2020
الصورة
تروج قناة "عالم ريان" للوجبات السريعة (عالم ريان/يوتيوب)
+ الخط -

حذرت دراسة جديدة من أن قنوات على موقع "يوتيوب"، تحظى بشعبية بين الأطفال، تغرقهم بإعلانات عن المشروبات السكرية والوجبات السريعة.

الدراسة نشرت يوم الاثنين في دورية "بيديياتريكس" Pediatrics. معدّو الدراسة حللوا أكثر من 400 مقطع فيديو منشور على موقع "يوتيوب"، نجومها من الأطفال "المؤثرين"، ووجدوا أنها غارقة بإعلانات لعلامات تجارية مثل "ماكدونالدز" McDonald’s و"كارلز جونيور"  Carl’s Jr. و"هيرشيز" Hershey’s و"تشاك إي. تشيز" Chuck E. Cheese و"تاكو بِل" Taco Bell.

والأطفال "المؤثرون" هم مَن لديهم شعبية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويطلون في فيديوهات يراجعون فيها ألعاباً معينة أو يكشفون عن هدايا وصلتهم. والفيديوهات تلك تُشاهد مليارات المرّات.

وأفادت الدراسة بأن 90 في المائة من الأطعمة التي يروج لها في الفيديوهات غير صحية، مثل مخفوق الحليب والبطاطا المقلية والبرغر.

وعبّر معدّو الدراسة عن قلقهم إزاء ما وجدوه، فـ"يوتيوب" منصة شهيرة بين الأطفال والمراهقين؛ نحو 80 في المائة من أهالي الأطفال دون 11 عاماً يقولون إنهم يسمحون لهم بمشاهدة فيديوهات "يوتيوب".

وأشاروا إلى أن الأطفال أكثر عرضة للتأثر بالإعلانات التي يشاهدونها، ومن المرجح أن يفضلوا الأطعمة والمشروبات غير الصحية بعد مشاهدة إعلانات عنها، علماً أن معدلات السمنة ارتفعت لدى صغار السن بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة.

"عالم ريان" Ryan's World من القنوات الأكثر ربحاً على "يوتيوب"، وقد جنى الطفل ريان 26 مليون دولار أميركي العام الماضي. ومن بين العلامات التي تروج لها القناة سلسلة مطاعم الوجبات السريعة "ماكدونالدز" و"تشاك إي. تشيز" و"كارلز جونيور" وغيرها.

من جهة ثانية، قالت متحدثة باسم "يوتيوب" لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن "الشركة استثمرت بثقة في تأسيس تطبيق (يوتيوب كيدز) المخصص للأطفال" حيث "لا تسمح بالمحتوى الترويجي والدعائي"، ولديها  "إرشادات واضحة تقيد الإعلانات عن الأطعمة والمشروبات".

المساهمون