هجوم على النظام و #كامل_الوزير بعد حادث #قطار_طوخ... والأذرع تتخبط

19 ابريل 2021
الصورة
قتل 11 شخصاً في الحادثة (الأناضول)
+ الخط -

تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مع حادث انقلاب قطار بين مدينتي بنها وطوخ في محافظة القليوبية، بسبب خروج 4 عربات من القطار المتجه من القاهرة إلى المنصورة عن القضبان، وتسبب في مقتل أكثر من 11 وإصابة أكثر من 90 شخصا.

وفور وقوع الحادث تصدّر وسما "#قطار_طوخ" و"#كامل_الوزير"، وزير النقل ذو الخلفية العسكرية، قائمة الأكثر تداولا. وهاجم المغردون النظام بسبب الحادث، خاصة أنه لم يمر شهر على حادث قطاري سوهاج، وإصرار الوزير على الإكمال في منصبه، بدعوى عدم انسحابة من المسؤولية، من دون تقديم حتى استجواب له في مجلس النواب.

وبدا تخبّط الأذرع الإعلامية لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي واضحاً. فعمرو أديب في برنامجه "الحكاية"، قال: "حوادث القطارات الأيام اللي فاتت بقت مش استثنائية ومتكررة ومش مهم نلوم مين، المهم يكون فيه حل". وحاول أديب إلقاء اللوم على العنصر البشري: "عندنا مشكلة في الناس اللي بتشغل النظام ده، المشكلة في العنصر البشري، ده مش كلامي ده كلام تقارير النائب العام في الحوادث اللي فاتت، التقارير فيها مهازل الناس اللي كانت سايبة الكابينة، والورقة بتاعة السواق اللي بيطلع القطر كانت مزورة".

في حين اشتبكت الإعلامية لميس الحديدي، على الهواء، مع علاء عابد رئيس لجنة النقل بالبرلمان، وهو صاحب قضايا التعذيب المعروفة في أمن الدولة، عبر برنامجها "كلمة أخيرة" على قناة extranews، واتهمتهم بمحاباة وزير النقل كامل الوزير والمقرب من السيسي. ووصلت المشادة إلى اتهام عابد للحديدي بأنها لا تشعر بالبسطاء لأنها من علية القوم، وردت عليه الحديدي بالتحذير من الخوض في تلك الأمور.

أما أحمد موسى، المقرب من الأجهزة الأمنية، ففي برنامجه "على مسؤوليتي" على قناة "صدى البلد" بدا عليه التوتر والتخبط الشديدين، وكاد يفقد صوابه على الهواء وهو يكيل الاتهامات يمينا ويسارا دون تحديد.

وحاول النظام امتصاص الغضب بنشر خبر إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية، والذي تبيّن لاحقا أنه إشاعة، كما روجت الكتائب الإلكترونية إلى أن "الحادث مدبر من جماعة الإخوان"، بسبب حلقة مسلسل "الاختيار 2"، التي روجت لرواية النظام عن مذبحة "رابعة".

وكتب المذيع والنائب مصطفى بكري: "‏حادث قطار طوخ، ليس صدفه قبل ساعات حدث تحول كبير لدى الكثيرين، بعد نجاح مسلسل الإختيار في فضح مظلومية رابعه بالوقائع والأدلة الحقيقية - بعدها تم نشر فيديو لشنق الشهيد نبيل حبشي راعي كنيسة بئر العبد في سيناء - لن نستبعد مافيا الفساد والمصالح المستعدة للتحالف مع أعداء".

وعن نفس المسلسل كتب إسلام عبده: "‏المصريين اللي نقلوا المصابين والجرحي واتبرعوا بدمهم واستضافوا ركاب القطار والأمن مسألوش بعض انتوا انتمائكم ايه؟ انت مؤيد ولا معارض؟ اعملوا مليون جزء من الإختيار وحاولوا تقسمونا على قد ما تقدروا، بس احنا وقت الشدة كلنا مصريين والإختيار ده تحطوه في درجكم. ‎#قطار_طوخ".

وانتقدت إيمان عبد الحميد القنوات المصرية: "‏القنوات المصرية ولا حس ولا خبر عن القطار اللي اتقلب بس مسلسل الاختيار مهم طبعا"، وبمرارة كتب أحمد الإمام: "انتظرونا ‎#رمضان القادم ان شاء الله ومسلسل ‎#الاختيار في القطار".

في حين طالب الكاتب عمار علي حسن: "‏على السيد كامل الوزير أن يقدم استقالته... كفى". وسخر منه مجدي كامل: "‏أطالب بمنح قلادة النيل للسيد اللواء ‎#كامل_الوزير".

وشاركهم مصطفى جاويش السخرية: "‏القطر انقلب يا ..كامل!! انقلاب إيه يافندم؟؟ لاحظ إن كلام حضرتك جارح !!  اللهم ارحم الضحايا واشف المصابين في حادث ‎#انقلاب_القطار  القاهرة المنصورة عند مدينة طوخ بالقليوبية".

دلالات

المساهمون