ترامب: لا اتفاق بشأن "تيك توك" إذا استمرت الشركة الصينية في "السيطرة" على التطبيق

22 سبتمبر 2020
الصورة
التباس حول من سيملك التطبيق (جايكوب بورزيكي/Getty)
+ الخط -

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، أنه لن يصادق على اتفاق بشأن "تيك توك" إذا استمرت الشركة الأمّ الصينية "بايتدانس" في "السيطرة" على المجموعة الجديدة المالكة للتطبيق في الولايات المتحدة.

وصرّح ترامب، عبر شبكة "فوكس نيوز"، بأنه إذا "لم تسيطر شركتا أوراكل و"وولمارت" بالكامل على (المجموعة الجديدة)، فلن نوافق على الاتفاق"، في وقت يسود الالتباس حول ما إذا كان الأميركيون أو الصينيون هم الذين سيملكون في نهاية المطاف غالبية الأسهم.

ورداً على سؤال عن احتمال احتفاظ شركة "بايتدانس" بنسبة 80% من ملكية الأسهم في المجموعة الجديدة، قال ترامب "إذا فعلوا ذلك، لن نبرم الصفقة ببساطة".

وأكد أن "هناك شراكة" بين شركتي أوراكل و" وولمارت" بشأن تيك توك اللتين "ستشتريان" التطبيق وستكون "لديهما السيطرة الكاملة عليه" مضيفاً "ستمتلكان غالبية" الأسهم.

و"تيك توك" مهدد منذ أسابيع بالحظر في الولايات المتحدة حيث يبلغ عدد مستخدميه مئة مليون، إذ إن واشنطن تتهم الشركة المالكة للتطبيق بالتجسس لصالح بكين من دون تقديم أي دليل.

وكان ترامب قد قال، يوم السبت، إنه سيوافق على اتفاق يتيح لتطبيق "تيك توك" الشهير لمقاطع الفيديو القصيرة، العمل في الولايات المتحدة، بعد تهديده بحظر التطبيق المملوك للصين، في أغسطس/ آب.

وأكد ترامب، للصحافيين في البيت الأبيض، أنه "سيبارك" الاتفاق المبدئي الذي يمكن أن يتيح لشركتي "وولمارت" و"أوراكل" إبرام شراكة تقنية في الولايات المتحدة مع "تيك توك"، التي يسعى سيّد البيت الأبيض إلى حظرها بسبب مخاوف أمنية متعلقة بالأمن القومي الأميركي.

وقال ترامب "أعتقد أنها ستكون صفقة رائعة"، وأضاف "لقد أعطيت هذه الصفقة مباركتي. إن حصلتا عليها سيكون ذلك رائعاً، وإن لم تحصلا عليها فلا بأس".

من جهته، أكد تطبيق "تيك توك" الرائج استخدامه جداً لدى الشباب، السبت، أنه سينشئ مجموعة جديدة تضمّ شركة "أوراكل" لتكون المزود التقني له في الولايات المتحدة، وشركة "وولمارت" لتكون الشريك التجاري.

ستكون المجموعة باسم "تيك توك غلوبل" متمركزة في الولايات المتحدة وستوظّف 25 ألف شخص، وفق ما أعلنت شركتا "وولمارت" و"أوراكل"، في بيان منفصل.

وقد تشتري "أوراكل" 12,5% من أسهم "تيك توك"، و"وولمارت" 7,5% منها، قبل طرحها في بورصة نيويورك المرتقب بحلول عام.

وأوضح مصدر قريب من الملف أنّ "بايتدانس" ستحتفظ بالأسهم المتبقية إلا أن الشركة الصينية مملوكة بنسبة 40% من جانب مستثمرين أميركيين، وبالتالي فإن التطبيق سيصبح في نهاية المطاف مملوكاً من جهات أميركية.

(فرانس برس)