حظر أميركي لـ"تيك توك" و"وي تشات"

18 سبتمبر 2020
الصورة
يتهم ترامب التطبيقين الصينيين بالتجسس على الأميركيين (نيكولاس إيكونومو/ Getty)

أعلنت وزارة التجارة الأميركية، اليوم الجمعة، أن تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" الصينيين سيحظران في الولايات المتحدة اعتباراً من يوم الأحد.

وأفادت الوزراة في بيان صحافي بأن منصات الهواتف المحمولة في الولايات المتحدة ستُمنع من توزيع التطبيقين، مما يعني حظر أي تحميل جديد لهما.

لكن تطبيق "تيك توك" لن يتوقف عن العمل على هواتف المستخدمين، بل سيظل متاحاً لأسابيع أخرى على الأقل. وأوضحت وزارة التجارة الأميركية أن الخدمات الأساسية التي يعتمد عليها "تيك توك"، مثل استضافة الإنترنت وخدمات النقل، لن تحظر نهائياً قبل 12 نوفمبر/ت شرين الثاني المقبل، أي بعد موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية التي تعقد في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

في المقابل، سيواجه تطبيق "وي تشات" حظراً كاملاً اعتباراً من يوم الأحد.

ويأتي القرار في وقت يسعى فيه "تيك تيك" إلى إتمام صفقة تجارة مع شركة "أوراكل" الأميركية.

 

وقال وزير التجارة ويلبور روس، في مقابلة مع شبكة "فوكس بزنس"، إن "الحظر الحقيقي سيتم بعد 12 نوفمبر/ تشرين الثاني في حال لم يتوصل (تيك توك) إلى اتفاق. 

وكانت "أوراكل" قد توصلت إلى اتفاق مع "تيك توك" يقضي بتحويل الأخيرة إلى شركة عالمية مقرها الولايات المتحدة، على أن تتولى الشركة الأميركية عمليات تخزين بيانات المستخدمين والعمليات في الولايات المتحدة. لكن الصفقة لا تزال تحتاج إلى موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسلطات الصينية.

وكان ترامب قد وقع أمراً تنفيذياً، مطلع أغسطس/ آب الماضي، هدد فيه بحظر "تيك توك" في الولايات المتحدة في حال عدم بيع عملياتها إلى شركة أميركية، مانحاً إياها موعداً حتى 20 سبتمبر/ أيلول الحالي. وجاء قرار ترامب بعدما اتهم المنصة بالتجسس وتسليم بيانات المستخدمين الأميركيين إلى بكين، وهو ما تنفيه.