الأمن المصري يعتقل مصور "فتاة سقارة"

30 نوفمبر 2020
الصورة
سلمى الشيمي متهمة بتشويه الحضارة المصرية القديمة (فيسبوك)
+ الخط -

ألقت أجهزة الأمن المصرية، مساء الاثنين، القبض على المصور الشاب حسام محمد، الشهير بـ"أورتيجا"، من داخل مسكنه في منطقة حلوان، جنوبي القاهرة، بدعوى تورطه في جلسة تصوير لفتاة تدعى سلمى الشيمي، داخل منطقة سقارة الأثرية مقابل الحصول على مبلغ ألف جنيه، وهي ترتدي ملابس أقرب إلى "الزي الفرعوني"، تحت ذريعة التعريف بالحضارة المصرية القديمة.

وتقدم المحامي المصري، أشرف فرحات، ببلاغ إلى النائب العام حمادة الصاوي، يطالب فيه بالتحقيق مع الشيمي وإحالتها إلى محاكمة عاجلة، بسبب تورطها في تشويه الحضارة المصرية القديمة، وإهانة التاريخ الفرعوني، على خلفية قيامها بجلسة تصوير بملابس فرعونية "مثيرة" و"مزعجة" بمنطقة سقارة الأثرية، ما أثار حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

والشيمي هي خريجة كلية التمريض جامعة عين شمس، عام 2018، وتقطن في ضاحية شبرا بالقاهرة، وتُعرف نفسها على أنها "موديل إعلانات" و"عارضة أزياء" عبر صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، وقد نشرت العديد من جلسات التصوير في أماكن أثرية مختلفة بعد خلعها للحجاب قبل عامين، فضلاً عن نشر فيديوهات خاصة بها على تطبيق "تيك توك"، بغرض زيادة عدد متابعيها عبر مواقع التواصل.

وكان أمين عام المجلس الأعلى للآثار في مصر، مصطفى وزيري، قد أعلن إحالة واقعة تصوير الشيمي في منطقة سقارة إلى النيابة العامة للتحقيق فيها، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المقصرين والمتسببين في حدوث ذلك، موضحاً أن تقديم طلب التصوير إلى الأجهزة المختصة داخل هذه المنطقة الأثرية، يتطلب عدم السماح بارتداء مثل هذه الملابس خلال جلسة التصوير.

 

المساهمون