أخبار كاذبة: ما لم يحصل هذا الأسبوع

07 نوفمبر 2020
الصورة
هذه ليست ابنة جو بايدن بل الممثلة والمذيعة الروسيّة كاتارينا بودار (فيسبوك)
+ الخط -

جولة على أبرز الأخبار الزائفة المتداولة في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الحالي. لا خبر من الأخبار المذكورة أدناه حقيقيا، رغم انتشارها على نطاق واسع. وقد تحقق منها فريق "العربي الجديد"، مستعيناً بمنصة "في ميزان فرانس برس".

الادعاء: الرئيس الأميركي دونالد ترامب يستعين بمشعوذين في انتظار نتائج الانتخابات الأميركية.

الحقيقة: انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب محاطًا بمشعوذين يستعين بهم لجلب الحظ. إلا أن الادعاء خطأ، وفقاً لـ"في ميزان فرانس برس". فالفيديو منتشر منذ سبتمبر/أيلول عام 2017، ويظهر ترامب في البيت الأبيض برفقة رجال دين، خلال دعوته إلى رفع الصلاة ترحما على ضحايا الإعصار هارفي.

الادعاء: عبارة لملكة بريطانيا إليزابيث عن الإسلام معلقة في الشوارع.

الحقيقة: في سياق الهجوم الواسع على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الآونة الأخيرة، تداول مستخدمون باللغة العربية صورة قيل إنها تُظهر عبارة من الملكة إليزابيث عن احترام الإسلام رُفعت في شوارع بريطانيا، في معرض تفضيل "حكمتها" على مواقف ماكرون الأخيرة من التطرّف الإسلامي والرسوم الكاريكاتورية.

لكن هذه الصورة مركّبة. والصورة الأصلية وجهت فيها الملكة رسالة إلى البريطانيين وسط انتشار فيروس كورونا، جاء فيها: "سنكون مع أصدقائنا من جديد، سنكون مع عائلاتنا من جديد، سنجتمع مجدداً"، وفقاً لـ"فرانس برس".

الادعاء: صورة لابنة المرشح الديمقراطي في الانتخابات الأميركية جو بايدن.

الحقيقة: تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر ابنة المرشح الديمقراطي جو بايدن. لكنّ الصورة في الحقيقة تعود للممثلة والمذيعة الروسيّة كاتارينا بودار.

الادعاء: شابان ألمانيان اعتنقا الإسلام بعد أحداث فرنسا الأخيرة.

الحقيقة: ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية صورة قيل إنها تُظهر شابّين ألمانيين اعتنقا الإسلام بعد الأحداث الأخيرة في فرنسا. لكن الادعاء خطأ، والصورة هذه منشورة قبل ستّ سنوات، أثناء حملة لتوزيع نسخ من القرآن في ألمانيا، ولا رابط بينها وبين الأحداث الأخيرة في فرنسا.

المساهمون