أخبار كاذبة: ما لم يحصل هذا الأسبوع

24 أكتوبر 2020
الصورة
التصريحات المنسوبة إلى جوليا غيلارد غير صحيحة (ليزا ماري ويليامز/Getty)
+ الخط -

جولة على أبرز الأخبار الزائفة المتداولة في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الحالي. لا خبر من الأخبار المذكورة أدناه حقيقي، رغم انتشارها على نطاق واسع. وقد تحقق منها فريق "العربي الجديد"، مستعيناً بمنصة "في ميزان فرانس برس".

الادعاء: رئيسة وزراء أستراليا السابقة، جوليا غيلارد، تدعو المسلمين إلى مغادرة البلاد إن لم يتأقلموا مع عاداتها وقيمها.

الحقيقة: الادعاء خطأ، وغيلارد لم تُدلِ بمثل هذه التصريحات. وبيّنت منصة "في ميزان فرانس برس" أن المنشور المعني انتشر باللغة الإنكليزية عام 2010، ولم يُنسَب حينها إلى غيلارد، بل إلى أستراليا عامةً، ثم ظهر بصيغ مختلفة.

الادعاء: فيديو يظهر انتشال الطفلين اللذين ألقتها والدتهما في نهر دجلة.

الحقيقة: الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي ملتقط عام 2016، ولا يظهر انتشال الطفلين العراقيين، بل طفلين آخرين غرقا في مدينة الناصرية، جنوب شرقيّ العراق، وفقاً لـ"فرانس برس".

الادعاء: إلقاء قنبلة على السفارة الفرنسية في العاصمة اللبنانية بيروت.

الحقيقة: نفت "قوى الأمن الداخلي" في لبنان الخبر جملة وتفصيلاً، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر". وكانت مواقع إخبارية قد زعمت أن مجهولين ألقوا قنبلة على السفارة الفرنسية، احتجاجاً على نشر صور كاريكاتورية اعتبروها مسيئة إلى النبي محمد.

الادعاء: صورة فتاة مصرية ضربت متحرشاً.

الحقيقة: الصورة المتداولة ليست لمصرية ضربت متحرشاً، بل لمقاتلة برازيلية قبضت على رجل حاول سرقة هاتفها عام 2015، وفقاً لـ"في ميزان فرانس برس".

المساهمون