1.7 مليار دولار فائض الميزان التجاري القطري في سبتمبر

27 أكتوبر 2020
الصورة
بلغ الفائض التجاري لقطر نحو 1.7 مليار دولار في سبتمبر(فرانس برس)
+ الخط -

سجل الميزان التجاري القطري، فائضا قدره 6.4 مليارات ريال (1.7 مليار دولار)، خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، منخفضا بنحو 49.7 بالمئة، على أساس سنوي، فيما تراجع بنسبة 7 بالمئة قياسا بشهر أغسطس/آب الفائت.

وأظهر بيان جهاز التخطيط والإحصاء، الصادر اليوم الثلاثاء، أن قيمة إجمالي الصادرات القطرية بلغت 13.4 مليار ريال، بتراجع نسبته 33.7 بالمئة مقارنة على أساس سنوي، وبانخفاض 4.4 بالمئة على أساس شهري.
وبلغت قيمة الواردات السلعية نحو 7 مليارات ريال بانخفاض شهري 6.4 بالمئة، وسنوي بلغت نسبته 1.9 بالمئة مقارنة.
وتشير البيانات إلى انخفاض سنوي، في قيمة صادرات "غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى" بنسبة 33.5 بالمئة، لتصل إلى نحو 8.2 مليارات ريال، كما انخفضت قيمة "زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام" بنسبة 42 بالمئة لتصل إلى ما يقارب 1.9 مليار ريال، ووصل الانخفاض في صادرات "زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام، إلى 54.7 بالمئة لتسجل نحو 800 مليون ريال.
واحتلت الهند صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات قطر الشهر الماضي، بـ 2.4 مليار ريال أي ما نسبته 18.0 بالمئة، تليها الصين بـ 2.1 مليار ريال وبنسبة 15.4 بالمئة، ثم اليابان بقيمة 1.7 مليار ريال أي ما بنسبته 12.9 بالمئة.

وجاءت مجموعة "أجزاء الطائرات العادية أو الطائرات العمودية" على رأس قائمة الواردات السلعية وبلغت قيمتها 22 مليون ريال، وبانخفاض سنوي 26.3 بالمئة، تليها مجموعة "عنفات نفاثة وعنفات دافعة، عنفات غازية أخرى وأجزاؤها" بنحو 21 مليون ريال بتراجع 62.3 بالمئة، ثم مجموعة "سيارات وغيرها من العربات السيارة المصممة أساساً لنقل الأشخاص" بـ20 مليون ريال وبانخفاض 29.1 بالمئة .
واحتلت الصين صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات قطر، بقيمة 1.6 مليار ريال وبنسبة 22.3 بالمئة من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الولايات المتحدة الأميركية بـ700 مليون ريال وبنسبة 10.7 بالمئة، تليها الهند بـ 400 مليون ريال بنسبة 5.9 بالمئة.

(الدولار= 3.64 ريالات قطرية)

المساهمون