طائرة "بوينغ 737 ماكس" إلى التحليق مجدداً بعد 20 شهراً خارج الخدمة

18 نوفمبر 2020
الصورة
مُنعت هذه الطائرات من التحليق إثر حادثتين مأساويتين (Getty)
+ الخط -

وافقت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية اليوم الأربعاء، على عودة طائرة "بوينغ" طراز "737 ماكس" إلى التحليق مجدداً، محملة بالركاب، بعد مجموعة واسعة من الإصلاحات تطلبت وضع الطائرة خارج الخدمة مدة 20 شهراً نتيجة حادثين مأساويين. 

وكالة "بلومبيرغ" الأميركية نقلت عن إدارة الطيران الفيدرالية قرارها المُعلن على موقعها الإلكتروني الأربعاء، بما يضع حداً لأطول مدة يُمنع فيها طراز طائرات مُعيّن من العمل في تاريخ الطيران الأميركي، ويُعبّد الطريق أمام شركات السفر والجهات التنظيمية حول العالم لاستئناف الرحلات التجارية على متن هذه الطائرات. 

لكن من المقرر أن تكون عودة طراز "737 ماكس" تدريجية، إذ يتعيّن على شركات الطيران أولاً تدريب الطيارين، وفحص الناقلات جيداً، واستكمال الإصلاحات بتفويض مباشر من إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية. 

يُشار إلى أن طراز "737 ماكس" كان الطائرة الأفضل مبيعاً ضمن أسطول عملاقة صناعة الطائرات الأميركية، "بوينغ"، حتى مارس/ آذار 2019، قبل قرار إخراجه من الخدمة بعد حادثتين تسببتا في مقتل 346 شخصاً من ركاب وطواقم الرحلتين المنكوبتين. 

وفي 4 أغسطس/ آب الماضي، أعلنت الهيئة الناظمة لقطاع الطيران في الولايات المتحدة مجموعة جديدة من المتطلبات التي يتوجّب على "بوينغ" تلبيتها قبل السماح لـطراز "737 ماكس" بالتحليق مجدداً.

كما طلبت الهيئة في حينه، مجموعة من التعديلات من أجل "معالجة الوضع غير الآمن" للطائرة، وفق ما جاء في إشعار يستوجب الرد في غضون 45 يوماً من صدوره.

والطراز ممنوع من التحليق منذ آذار/مارس 2019 إثر تحطّم طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية ومصرع 157 شخصا كانوا على متنها، في كارثة وقعت بعد بضعة أشهر من تحطم طائرة من الطراز نفسه تملكها شركة "ليون إير" أدت أيضاً إلى مقتل 189 شخصاً.

وسبق أن بحثت بوينغ إدخال تعديلات على هذا الطراز، مثل تحديث نظام منع السقوط الذي اعتبر عاملا مساهما في تحطّم الطائرتين، كما وإدخال تعديلات على نظام استشعار لعب دورا في الحادثتين.

ومن المتطلبات أيضا تزويد الطراز ببرمجية جديدة ومراجعة دليل الطيران الخاص بالطراز من أجل إدخال إجراءات جديدة تتعلق بالطاقم.

المساهمون