شركات إعادة الهيكلة تتوسع خليجياً: توظيفات استعداداً لموجة من الزبائن

21 يناير 2021
الصورة
مساعٍ لتغييرات في أعمال الشركات (Getty)
+ الخط -

تعمل أكبر الشركات المتخصصة في إعادة الهيكلة في العالم، على تعزيز وجودها في منطقة الخليج، وسط توقع زيادة أعمالها في هذه الدول، حيث تستسلم الشركات لوباء فيروس كورونا بعد سنوات من المعاناة الاقتصادية وتراجع أسعار النفط وتراكم الديون.

وأضافت شركة Alvarez & Marsal ومقرها نيويورك، التي عملت على إدارة إفلاس Lehman Brothers Holdings، ثلاثة محترفين متمرسين إلى فريق الشرق الأوسط هذا العام، وفق تقرير مفصل نشرته وكالة "بلومبيرغ" الأميركية اليوم الخميس.

وتُعد هذه التعيينات جزءاً من محاولة التوسع في المنطقة على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة، وفقاً لرئيسة الشركة في الشرق الأوسط، سعيدة جعفر.

أيضاً عززت AlixPartners عدد موظفيها أواخر العام الماضي. وأضافت شركة Duff & Phelps، التي وظفت العام الماضي ريتشارد كلارك شريك Deloitte LLP السابق لرئاسة ممارسات إعادة الهيكلة في الشرق الأوسط وأفريقيا، اثنين آخرين من المتخصصين ضمتهما إلى فريقها في يناير/ كانون الثاني، وسينضم إليها ستة أشخاص آخرين في الأشهر الثلاثة المقبلة. وعينت شركة FTI Consulting رئيساً جديداً لتمويل الشركات وإعادة الهيكلة في الشرق الأوسط.

وأدت الاضطرابات الناجمة عن المرض إلى زيادة الضغط على الاقتصادات التي تخضع بالفعل لضغوط من التراجع في سوق النفط، ما أدى إلى خسائر جماعية في الوظائف وارتفاع في الديون. وعلى الرغم من أن إجراءات الطوارئ ساعدت في احتواء الضرر، فإن الشركات في حالة تأهب الآن، حيث تتطلع السلطات إلى إنهاء الدعم هذا العام.
لطالما واجهت إعادة الهيكلة كممارسة تجارية صعوبة في ترسيخ جذورها في المنطقة، حيث يفضل المشغلون الحكوميون والخاصون تسوية قضايا الديون المعقدة بعيداً عن نظر الجمهور، وفق "بلومبيرغ".

وتفتقر العديد من البلدان أيضاً إلى إطار عمل مناسب لإفلاس الشركات لحل الصعوبات التي تواجهها مع الدائنين. ونتيجة لذلك، فإن العديد من إخفاقات الشركات البارزة لم تُحَلّ بعد أكثر من عقد.

على المحك، هناك ديون بمليارات الدولارات قدمتها بنوك دولية ومحلية، ينبع جزء كبير منها من انهيار العقارات في دبي والأزمة المالية في عام 2009.

وانتقل بنك الاستثمار هوليهان لوكي للتو إلى مكاتب أكبر في دبي، وهو في مراحل متقدمة من افتتاح فرع في المملكة العربية السعودية، وفق "بلومبيرغ"، حيث يعمل على إعادة هيكلة 15 مليار دولار لشركة بن لادن العملاقة للبناء. كذلك، أضافت برايس ووترهاوس كوبرز، أخيراً، شريكاً إلى فريق إعادة الهيكلة المكون من 30 فرداً في المنطقة، وديلويت من بين أكبر أربع شركات محاسبة تعمل بالمثل.

المساهمون