"يوروستات": الصين الشريك التجاري الأول للاتحاد الأوروبي في 2020

16 يناير 2021
الصورة
توصل الاتحاد الأوروبي والصين الشهر الماضي لاتفاق "مبدئي" حول الاستثمارات الا(الأناضول)
+ الخط -

قالت وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي "يوروستات"، إنّ الصين أصبحت الشريك التجاري الأول للاتحاد في الـ11 شهرا الأولى من العام 2020، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 532.7 مليار يورو، مقارنة بنحو 516.3 مليار يورو في 2019.

في المقابل، تراجع حجم التباد التجاري مع الولايات المتحدة في الفترة ذاتها إلى 508.8 مليارات يورو من 569.9 مليار يورو خلال الفترة ذاتها في 2019.

 وقالت الوكالة، في تقرير لها، نشرته أمس الجمعة، إنّ هذه الزيادة في التجارة مع الصين ، جاءت لارتفاع الواردات بنسبة 4.3% والصادرات 1.1%، بينما سجلت التجارة مع الولايات المتحدة انخفاضًا كبيرًا حيث تراجعت الواردات بنسبة 13% والصادرات بنسبة 9.3%.

 وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروستات)

وبلغت قيمة واردات الاتحاد من الصين نحو 350 مليار يورو (423 مليار دولار) في الأشهر الـ11 الأولى من عام 2020، بعد أن كانت 335.6 مليار يورو في نفس الفترة من 2019، كما ارتفعت صادرات الاتحاد للصين إلى 182.7 مليار يورو في 2020 من 180.7 مليار يورو في 2019.

بينما بلغت صادرات الاتحاد إلى للولايات المتحدة نحو 322.3 مليار يورو في 2020 تراجعا من 355.5 مليار يورو في 2019، بينما بلغت الواردات 135.8 مليار يورو تراجعا من 141 مليار يورو في 2019.

وقالت شركة المجموعة الوطنية الصينية المحدودة للسكك الحديدية، في وقت سابق من الشهر الجاري، إنه جرى تشغيل 12400 رحلة قطار شحن بين الصين وأوروبا في عام 2020 بزيادة 50% عن العام الأسبق.

كما يتوقع أن تستمر الصين شريكاً تجارياً رئيسياً مع أوروبا في 2021 بعد توصل الاتحاد الأوروبي والصين الشهر الماضي، إلى اتفاق "مبدئي" واسع النطاق حول الاستثمارات.

ويأمل الاتحاد الأوروبي أن تساعد الاتفاقية، المعروفة باسم الاتفاق الشامل حول الاستثمار، في تصحيح أوجه الخلل في الوصول إلى السوق وخلق فرص استثمارية جديدة للشركات الأوروبية في الصين من خلال ضمان قدرتها على المنافسة على قدم المساواة عند العمل في البلاد.

المساهمون