إصابة مفاوض بكورونا تعلق مباحثات بريكست التجارية

19 نوفمبر 2020
الصورة
أي تعليق للمحادثات سيزيد صعوبة التوصل لاتفاق قبل الأول من يناير 2021 (Getty)
+ الخط -

عُلّقت مباحثات بريكست التجارية في مرحلة حرجة بسبب إصابة أحد مفاوضي الاتحاد الأوروبي بوباء كورونا بعدما جاءت نتائج اختباره للفيروس موجبة، حسبما أوردت وكالة "أسوشييتد برس".

كبير المفاوضين، ميشال بارنييه، الذي لم يكشف هوية المصاب، قال إنه جنباً إلى جنب مع نظيره البريطاني ديفيد فروست: "قررنا تعليق المفاوضات على مستوانا لفترة قصيرة"، مضيفاً أن المحادثات بين المسؤولين من مستويات أدنى مستمرة.

وأشارت الوكالة إلى أن أي تعليق للمحادثات سيزيد من صعوبة التوصل لاتفاق قبل الموعد المحدد بالأول من يناير/ كانون الثاني 2021.

وكانت شبكة "بلومبيرغ" الأميركية قد توقعت قبل يومين أن يتراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني نحو 5%، في حال فشلت الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي في التوصل لاتفاق بشأن بريكست.

ونقلت الوكالة، الثلاثاء، عن المشاركين في استطلاع أجرته مع 9 من الخبراء، أن سعر الجنيه الإسترليني قد يصل إلى 1.25 دولار بحلول منتصف عام 2021، في حال عدم الاتفاق، فضلا عن تفاقم الضرر الاقتصادي الناجم عن الوباء.

وفي الخامس من الشهر الجاري، قال بارنييه إن "اختلافات خطيرة للغاية" ما زالت قائمة في محادثات التجارة مع بريطانيا.

وأشار آنذاك، إلى أن التكتل يفضل مواجهة مشاكل في التجارة في غضون 8 أسابيع على التنازل عن مطالبه الأساسية.

وانفصلت بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في يناير/كانون الثاني، ووصلت الآن محادثات لإنقاذ ما قيمته تريليون دولار سنوياً من التجارة الحرة بين الجانبين إلى شوطها الأخير قبل انتهاء عملية خروج لندن من الاتحاد في 31 ديسمبر/ كانون الأول.

المساهمون