أول شاحنة بضائع إسرائيلية تصل إلى الإمارات

25 نوفمبر 2020
الصورة
البضائع الإسرائيلية مباحة في الإمارات (Getty)
+ الخط -

في سابقة هي الأولى من نوعها، استقبل اليوم الأربعاء ميناء "جبل علي" الإماراتي حاوية تضم بضائع إسرائيلية. ويتضح من الصور التي نشرها يونثان جونين، مدير قسم مواقع التواصل بالعربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن الحاوية ضمت منتَجات لشركة "دافك" الإسرائيلية المتخصصة في انتاج المواد البلاستيكية اللاصقة.
وفي تغريدة كتبها على حسابه على تويتر صباح اليوم، أضاف جونين أن وصول الحاوية يمثل بداية الأنشطة التجارية بين الإمارات وإسرائيل.
ويشار إلى أن أول سفينة إماراتية قد رست في ميناء حيفا قبل نحو شهر، حيث كانت تحمل "غسالات".
ويذكر أن كلاً من الإمارات والاحتلال قد وقّعا قبل شهر أربعة اتفاقات اقتصادية تنظم التعاون في مجال التجارة والاستثمار والتقنيات وغيرها.
وقد احتفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ببدء حركة التصدير بين إسرائيل والإمارات، مشيراً إلى أن هذا التطور سيفضي إلى خفض أسعار الكثير من السلع في إسرائيل.

وقال رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي أحمد الصايغ، اليوم الأربعاء، إنّ السوق ستوقّع مذكرة تفاهم مع هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية وأكبر البنوك الإسرائيلية "هبوعليم"، لدعم التكنولوجيا المالية.

ووقّعت دولة الإمارات العربية المتحدة والاحتلال مجموعة من الاتفاقات لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية عقب اتفاق الطرفين على تطبيع العلاقات بينهما في أغسطس/ آب.

وفي الشهر الماضي، وقّع الطرفان اتفاقاً يمنح المستثمرين من كل منهما الذين يقومون باستثمارات في الدولة الأخرى عوامل تحفيز وحماية.

كذلك، أوقفت الإمارات إصدار تأشيرات لمواطني 13 دولة، معظمها عربية، وهي سورية ولبنان والعراق وتونس والجزائر وليبيا واليمن والصومال، إضافة إلى إيران وتركيا وأفغانستان وكينيا وباكستان، وفقاً لوثيقة أصدرها مجمع أعمال حكومي. في المقابل، أعفت الإمارات الإسرائيليين من تأشيرات السفر، في قرار صدر مطلع الشهر الحالي.

وأشارت الوثيقة التي وُزعت على الشركات واطلعت عليها "رويترز" إلى منشور من إدارة الهجرة بدأ العمل به يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني. وقالت إن طلبات الحصول على تأشيرات عمل أو زيارة معلقة للموجودين خارج البلاد من مواطني 13 دولة توقفت. ولم يتضح ما إذا كان هناك أي استثناءات للحظر.

المساهمون