"غاليري دار الكتب الوطنية": عقد مع التشكيل

"غاليري دار الكتب الوطنية": عقد مع التشكيل

09 ابريل 2021
الصورة
عمل لـ نور الدين جغيريم
+ الخط -

منذ تأسيسها، تُقدّم "دار الكتب الوطنية" في تونس خدمتها للقراء كمكتبة تجمع كل ما يصدر عن دور النشر التونسية أو ما يتقاطع مع الانشغالات المباشرة للباحثين، كما تقدّم خدمات إدارية مثل إعداد أرقام التعريف الدولية للنشريات من كتب ومجلات وصحف.

في 2011، خصّصت الإدارة قاعة لعرض الأعمال التشكيلية، ومنذ ذلك التاريخ أصبح "غاليري دار الكتب الوطنية" نقطة جديدة في خارطة الفن التشكيلي في تونس، ولعل ما تميّز به الغاليري عن غيره من فضاءات التشكيل هو تقديمه لفنانين من أجيال شابة، وأيضاً تعدّد المعارض الجماعية التي تتيح إضاءة جانب واسع من المشهد التشكيلي التونسي.

بداية من يوم غد السبت، يحتفل "غاليري دار الكتب الوطنية" بمرور عشر سنوات عن إطلاقه، من خلال معرض جماعي بعنوان "اقتباسات 2011 - 2021"، يمتد حتى 12 أيار / مايو المقبل.

نجد في المعرض لوحات سبق وأن عرضت في الغاليري في معارض متفرّقة، وبذلك فإن المعرض يبدو مثل توثيق انتقائي لما جرى تقديمه خلال السنوات العشر، وهي سنوات ما بعد الثورة، وقد عرفت فيها تونس - ومنها مشهدها التشكيلي - تغيّرات جمة.

الفنانون المشاركون في المعرض، هم: عبد السلام عياد، وأسامة الطرودي، وأمل بوسلامة، ومهدي نايلي، ورانية ريدان، ونور الدين جغيريم، وهالة دجبّي، وذكريات عبد القادر، وعدنان خاج ساسي، وأسماء الغيلوفي، ونادر بوكادي، وعمر بسيس، وأيمن مباركي، وفيصل ماجري، ونورة مزوغي، وعماد جميّل.

المساهمون