"البحث العلمي في العصر الرقمي": تحولات ما بعد كورونا

"البحث العلمي في العصر الرقمي": تحولات ما بعد كورونا

01 يونيو 2021
الصورة
لوري فري/ الولايات المتحدة
+ الخط -

تتواصل التغيرات في موقع الجامعة وآليات التعليم والبحث العلمي في العالم العربي، والتي بدأت خلال الفترة الماضية، مع تطوّر التقنيات في سوق العمل وتأهيل العديد من الكوادر التي قد تلعب دوراً في النهوض بوسائل التعليم التقليدية، كما بات من الضروري إعادة تعريف دور المعلم بعد عامين من التدريس عن بعد، وتحديث المناهج الدراسية.

"البحث العلمي في العصر الرقمي" عنوان المؤتمر العلمي الدولي الثاني الذي تنظّمه عمادة البحث العلمي والدراسات العليا في "جامعة عمّان العربية" بالعاصمة الأردنية، صباح السبت المقبل ويتواصل ليومين، بالتعاون مع "مؤسسة عبد الحميد شومان".

يشير بيان المنظّمين إلى أن "البحث العلمي في البيئة الرقمية يُعدّ جزءاً مهما لاستمرار العملية التعليمية والبحثية، إذ تطور النظام البيئي العلمي الرقمي في الجامعات المحلية والاقليمية والعالمية تطوراً هائلاً في العقود الأخيرة، مما أدى الى زيادة كبيرة في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويتطلب التحول الرقمي إعادة التفكير في دور تكنولوجيا المعلومات في مجالات البحث العلمي، والتعامل مع الحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة وتوفير المتطلبات الإلكترونية اللازمة".

يبحث المشاركون في المؤتمر إعادة التفكير في دور تكنولوجيا المعلومات لدى الباحثين العرب

ويوضّح أنه "منذ مطلع عام 2020 ، غيرت جائحة كوفيد-19 الكثير في مناحي الحياة البشرية، اذ أصبح التعلم الإلكتروني من أوائل الخدمات التي تبنتها معظم دول العالم لاستمرار سير العملية التعليمية وفي مقدمتها البحث العلمي بكافة مجالاته".

يتناول المشاركون تسعة محاور أساسية، هي: مصادر البحث العلمي الرقمية، وإنتاج المواد العلمية الرقمية، ومنصّات التعليم والتدريب الرقمية، ومهارات البحث العلمي في البيئة الرقمية، ومزايا ومعوقات التحول الرقمي في البحث العلمي، وتنمية الوعي المعلوماتي الرقمي للباحثين، والتحول الرقمي في البحث العلمي، ومشاركات الطلبة (أبحاث، مشاريع... إلخ)، وقصص نجاح في مجالات البحث العلمي المختلفة.

من بين الأوراق المشاركة: "تقنيات المعلومة في البحث العلمي" لـ وسيم صابر التميمي من العراق، و"دور البحوث العلمية في جائحة كورونا وأهميتها في استشراف المستقبل" لـ أمل محمد البدو من السعودية، و"تحديات ومعوقات استخدام التحول الرقمي في بحث العلمي في أقسام المحاسبة في الجامعات الفلسطينية من وجهة أعضاء هيئة التدريس" لـ عبد الرحمن محمد رشوان ومحمد عاطف من فلسطين، و"واقع البحث العلمي في سلطنة عُمان والتحديات التي واجهته أثناء جائحة كورونا" لـ محمد بن سعيد الحضرمي من عُمان، و"أهمية منصات التعليم والتدريب الرقمية في الدول العربية" لـ صدقي غريسي وسي الطيب الهاشمي رضا وبوشيخي محمد رضا من الجزائر، وأثر متغيرات التجارة الخارجية على الناتج الإجمالي في بعض الدول العربية خلال الفترة ما بين 2000 - 2018" لـ فاطمة محمد الصمدي من اليمن.

إلى جانب ورقة بعنوان "التحديات التي اعترضت البحث العلمي في الأردن أثناء اجتياح وباء كورونا" لـ عبد الله عويدات، و"فيروس كوفيد-19: مستقبل البحث العلمي وسبل التمكين" لـ محمد عصام ملكاوي، و"الاتجاهات كمتغير وسيط لتبني التعليم الإلكتروني وأثره في أداء طلبة كلية الأعمال في الجامعات الأردنية" لـ مفلح الجراح وتيسير عكيشات غسان العمري، و"التحول الرقمي كخيار استراتيجي لإدارة استمرارية الأعمال.. الممكنات والمتطلبات" لـ كفاية عبد الله ، و"البحث العلمي والتحول الرقمي" لـ عاطف حسين الحلح من الأردن.
 

المساهمون