47584A08-581B-42EA-A993-63CB54048E47
ماجد الشيخ

كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في لبنان. مواليد 1954. عمل في الصحافة الكويتية منذ منتصف السبعينات إلى 1986، أقام في قبرص، وعمل مراسلا لصحف عربية. ينشر مقالاته ودراساته في عدة صحف لبنانية وعربية.

مقالات أخرى

يبدو وكأن الجميع، يعملون على إحلال "الأمر الواقع" الاحتلالي، والذي لا يُراد له أن يحول أو يزول، في واقع منطقةٍ ما كان ينبغي لها أن تموت ميتة "أهل الكهف" المعاصرة، في ظل صراعٍ وجودي، ما كان ينبغي ولا يمكن له أن ينتهي، كما يريد له البعض العربي والغربي.

24 سبتمبر 2020

تمضي الدول الفاشلة، من فشل إلى فشل، بل تنقاد إلى نهاياتٍ ينبغي أن تكون محتمة، حين لا يبقى منها إلا الحطام؛ حطام الدولة التي ابتلعتها سلطة القهر والغلبة وقمع الناس، حتى لو تسبب هذا الحطام بالمزيد والمزيد من الضحايا الأبرياء من شعبها.

31 اغسطس 2020

الفراغ السياسي الذي تعيشه سلطاتنا ومجتمعاتنا، في غياب ثقافاتٍ منتجةٍ، وفي غياب مشروعات سياسية - ثقافية في أروقة السلطة، ومطاردة الثقافة السياسية الفاعلة والمنتجة في مجالاتها؛ كل هذا مهّد ويمهّد لاستقبال والقبول بأنماط من مسلكيات وقيم استبدادية فظيعة.

29 يوليو 2020

لا يوجد إجماع إسرائيلي على قرار ضم أراض في الضفة الغربية، إذ تعارضه شخصيات يعتد بخبراتها الأمنية والعسكرية ومواقفها السياسية والفكرية والأيديولوجية، إضافة إلى قادة سابقين للمخابرات. وقد لعب بروز دور للجيش والمؤسسة الأمنية في هذا الأمر أدوارا كابحة.

11 يوليو 2020

تؤكد التحدّيات الوجودية التي يمر بها الشعب الفلسطيني أن الوضع الراهن وسط مخاطر الضم والصفقة الترامبية والمواقف الأحادية للسلطة الفلسطينية غير الحاسمة، والمواقف العربية العاجزة، تستدعي من الفلسطينيين الاتفاق والتوافق، لا التنافر والاختلاف، وإيجاد مزيد من مسببات التباعد.

26 يونيو 2020

سيطرت الاستبدادات على اقتصاد الناس واقتصاد الدولة، بعد أن هيمنت على سلطة الدولة، وقلبت كل المعادلات الطبقية والاجتماعية، محوّلة سلطاتها إلى واحدٍ من أشكال الدويلة أو الدويلات الخاصة الموازية، من قبيل دويلة العائلة أو الفئة أو مجموعات المافيا وعصابات النهب...

10 يونيو 2020

يبقى الفلسطينيون الطرف الأضعف في معادلة المفاوضات، كما في معادلة "المقاومة والممانعة"، أما الانتفاضة الثالثة المؤملة، فهي ما ينبغي الرهان عليها واستكمال الاستعدادات الكفيلة بتحقيق إنجازات الضرورة الوطنية، قبل أن تتلاشى قوة ومفاعيل واقع ذاتي وموضوعي فلسطينيا، أوجد "صفقة القرن".

27 مايو 2020
304

الحكومة الإسرائيلية الجديدة حكومة عار وعنصرية ونزعات فاشية، يراد لها أن تعود إلى استئناف سرديات التهويد وضم المستوطنات والأغوار، بتشجيع وبوعود من الرئيس الأميركي، ترامب. وقد ذهب رأساها، نتنياهو وغانتس، كل من جانبه، إلى اعتبار العرب خارج سفينة الهوية الإسرائيلية.

29 ابريل 2020
114

سلطة العطالة والبطالة لا يمكنها إلا أن تعطّل العمل بالدستور، إلا في حال كانت تريده أن يعمل لصالحها ولمصالحها الذاتية، وهذا هو حال سلطة العسكر والسلطة الدينية العليا وسلطة المليشيات الطائفية وأحزابها وقواعدها الرثّة من الفقراء والمعدمين.

26 ديسمبر 2019
170

إن كانت الدولة الوطنية مستعصية الآن، فهي تبقى ضرورةً أكثر إلحاحا للوصول إليها، ومشروعا يمكن تحقيقه في وقت آخر، نتاجا لكفاحات شعوبٍ تتوق لاستعادة حرياتها وكراماتها المهدورة، على أيدي نخب التحاصصات السياسية والطائفية التي فشلت في تسيير قطار الدولة الوطنية.

11 ديسمبر 2019
175