6 نصائح للتحكّم في القلق أثناء العمل

02 يوليو 2020
الصورة
القلق أكبر في زمن كورونا (Getty)

يعدّ التوتّر أو الإجهاد خلال العمل أمراً شائعاً. وفي استطلاع للرأي أعدّ عام 2018، تبيّن أن 68 في المائة من الأميركيين يعانون من مستويات معتدلة إلى عالية من الضغوط في أثناء دوام العمل. وقد يكون التأقلم في مكان العمل أكثر صعوبة بالنسبة للأفراد الذين يعانون من القلق. وتظهر الأبحاث أن القلق والاكتئاب يؤثران على الأداء في أحيان كثيرة. إذاً، ما الذي يمكن أن يفعله شخص يعاني من القلق ليكون أكثر راحة في مكان العمل؟ ينصح موقع "بزنس انسايدر" باعتماد الخطوات الست أدناه، وهي: 
1 - يجب عدم تغيير أسلوبنا في العيش 
قبل كل شيء، يجب على الأشخاص الذين يعانون من القلق إطلاق العنان لأنفسهم. وتقول الطبيبة النفسية مارلا ديبلر: "يتوجّب على أولئك الذين يعانون من القلق السعي للمشاركة بشكل كامل في الحياة في أي مكان وفي أي وقت". الاستعداد لتجربة أنفسهم بشكل كامل واختبار الأفكار والمشاعر والاستمرار في العمل، سيؤدي إلى الحد من صراعهم مع القلق.
2 - عدم قمع القلق
تقول ديبلر: "يعاني الجميع من القلق، وهذه استجابة طبيعية للضغوط. يجب ترك مساحة للقلق في أجسادنا إذا ما شعرنا به. بل يجب التدرب على تقبّله، بدلاً من محاولة دفعه بعيداً عندما نشعر به". تضيف: "من خلال إتاحة بعض المساحة للقلق أثناء العمل، سيصير أقل إزعاجاً على المدى الطويل".
3 - التأمل
يجب التفكير في القلق الذي نشعر به. تقول ديبلر: "يجب أن نختبر القلق عندما نشعر به بدلاً من رفضه، وأن نسأل أنفسنا: ماذا نلاحظ؟".
4 - دعوة القلق لمرافقتنا
هنا، من المهم مواجهة المخاوف. على سبيل المثال، التوتر خلال الحديث أمام الناس قد يُحل من خلال التدرّب في أحد المراكز التي تساعد على تحسين المهارات. أما الأشخاص الذين يخشون التحدث إلى زملائهم في العمل، فيمكنهم السعي جاهدين إلى بدء المحادثات. وتقول ديبلر: "يجب أن ندفع أنفسنا إلى خوص مواقف تؤدي إلى القلق من أجل أن نثبت لأنفسنا أننا يمكننا المثابرة والنجاح على الرغم من القلق. تعريض النفس للمواقف المثيرة للقلق بدلاً من تجنبها يساعد على تغيير العلاقة مع القلق ويزيد الثقة بالنفس خلال مواقف مماثلة".

 


5 - الاهتمام بالنفس
تقول ديبلر: "الاهتمام بالمشاعر وعيش نمط حياة صحي، أمر مهم للغاية، كالغذاء الجيد والنوم والرياضة، إذ أن هذه الأمور تساعد على إدارة القلق.
6 - أخذ استراحة
تقول ديبلر إن الاستراحة في مكان جديد يمكن أن تساعد بالفعل على التحكم في القلق.