5 أسباب تدعو برشلونة للتفاؤل أمام بايرن ميونخ

14 اغسطس 2020
الصورة
هل يقصي برشلونة بايرن ميونخ؟ (Getty)

يتخوف جمهور فريق برشلونة من قوة بايرن ميونخ المنافس المقبل في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والخروج بدون أي لقب في الموسم لأول مرة منذ سنوات طويلة، لكن هناك أسباباً تدعو للتفاؤل بتخطي العملاق "البافاري" وتحقيق اللقب الغائب منذ 2015.

ولم يكن أداء برشلونة مقنعاً هذا الموسم، وهو ما جعله يفقد الهيمنة المحلية، لكن هذا لا يمنعه من التمسك بالحلم الأوروبي بسبب الظروف الاستثنائية للبطولة التي انتقلت بالكامل إلى مدينة لشبونة البرتغالية.

 

ليونيل ميسي

يُعتبر ليونيل ميسي الأمل الأكبر لبرشلونة، إذا كان في حالته الفنية المعهودة، وكانت فاعليته في الشوط الأول أمام نابولي كافية لتخطي الزائر الإيطالي، وتبدد الخطر حول إصابته بعد التعرض لضربة من كوليبالي وعليه سيظل أهم سلاح يهدد بايرن.

الجهوزية

رغم صغر تشكيلة المدرب الإسباني كيكي سيتين، لديه عدّة خيارات في وسط الملعب، منها فيدال وراكيتيتش وسيرجي روبرتو وغريزمان، ويبدو كلّ اللاعبين في جاهزية تامة، باستثناء عثمان ديمبلي.

فرينكي دي يونغ

عاد فرينكي دي يونغ إلى خط الوسط أمام نابولي، وبدا في حالة مثالية، بعد أن بلغت دقة تمريراته الصحيحة 93% في نصف ملعب المنافس، وسيحتاج إليه برشلونة في معركة الوسط ولإمداد ميسي بالكرات، ولعب دور المبدع خلف المهاجمين بعد استبعاد أرثور واستعادة بريقه في دوري الأبطال، إذ كان أفضل لاعب وسط في نسخة الموسم الماضي مع أياكس.

 

 

نظام البطولة

سيكون برشلونة أكبر مستفيد من تغيير نظام البطولة، إذ يقام كل دور من مباراة واحدة وفي مكان واحد، خصوصاً أنه تجرّع مرارة "الريمونتادا" في الإياب أمام روما وليفربول في آخر موسمين، لذلك سيركز على الحسم في لقاء واحد.

تحسن دفاعي

ظهر دفاع برشلونة بشكل أفضل أمام نابولي، وواصل تيلمو لينغليه تقديم مستويات مميزة، كما سجل الهدف الأول أمام الفريق الإيطالي، ومن خلفه الحارس البارع دائما تير شتيغن مصدر الأمان في الفريق "الكتالوني" مع الأرجنتيني ليونيل ميسي.