216 مليار دولار إيرادات تجارة منطقة اليورو في مايو

14 يوليو 2017
الصورة
ارتفاع نمو الصادرات في أوروبا (فرانس برس)
+ الخط -
ازدهرت تجارة منطقة اليورو في شهر مايو/أيار، بحيث نمت الصادرات والواردات بشكل ملحوظ، في مؤشر جديد على قوة التجارة العالمية.

وشهد الاتحاد الأوروبي، صاحب أكبر حركة تجارة في العالم، نموا في تجارته أيضا مع جميع الشركاء الرئيسيين وسط تنامي المبادلات مع روسيا رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو.
وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي، يوروستات، يوم الجمعة، إن منطقة العملة الموحدة المؤلفة من 19 دولة صدرت سلعا قيمتها 189.6 مليار يورو (216.3 مليار دولار) لبقية دول العالم في مايو/ أيار، بزيادة 12.9% على أساس سنوي.
وزادت الواردات 16.4% إلى 168.1 مليار يورو، وفقا للبيانات غير المعدلة في ضوء العوامل الموسمية.
وكل واحد من الرقمين هو ثاني أكبر مستوى على الإطلاق لمنطقة اليورو منذ ذروة مارس/آذار عندما تجاوزت الصادرات 200 مليار يورو، وسجلت الواردات 176 مليار يورو.
وتقلص الفائض التجاري لمنطقة اليورو إلى 21.4 مليار يورو في مايو/أيار من 23.4 ملياراً في مايو/أيار 2016.
وزادت حركة التجارة بين الدول التسع عشرة الأعضاء 15.3% على أساس سنوي في مايو/أيار لتسجل 162.4 مليار يورو.
وزادت صادرات الاتحاد الأوروبي ككل 15.9% في مايو/ أيار، ونمت الواردات 17.2% على أساس سنوي، حسبما ذكر "يوروستات".
وتوسع الاتحاد، المكون من 28 بلدا، في تجارته مع كل الشركاء الرئيسيين خلال الفترة بين يناير/ كانون الثاني ومايو/ أيار، حيث زادت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 6.6% وإلى الصين 20.3%، في حين نمت الواردات 4% و6.8% على الترتيب.
وكانت أكبر زيادة مسجلة مع روسيا التي حلت محل سويسرا كثالث أكبر مصدر لواردات الاتحاد الأوروبي.
ورغم العقوبات الغربية المفروضة بعد ضم روسيا للقرم في 2014، فقد زادت صادرات الاتحاد الأوروبي إلى روسيا 24.6% بين يناير/ كانون الثاني ومايو/ أيار بقيادة السلع المصنعة والآلات، في حين صعدت الواردات، التي يشكل الغاز معظمها، 37.6%.

(رويترز، العربي الجديد)



المساهمون