18 ألف طفل فلسطيني لديهم إعاقات

04 ابريل 2019
الصورة
الأطفال أكثر المتضررين من الحرب على الفلسطينيين(أساهي شمبون/Getty)
أكد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، اليوم الخميس، في تقرير له عشية يوم الطفل الفلسطيني الذي يوافق يوم غدٍ الجمعة، أن أكثر من 18 ألف طفل فلسطيني يعانون أحد أشكال الإعاقة على الأقل.

ووفق التقرير الذي استعرضته رئيسة جهاز الإحصاء الفلسطيني، علا عوض، أشارت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2017، إلى أن هناك 18206 أطفال في الفئة العمرية (0-17) سنة لديهم على الأقل أحد أشكال الإعاقة منهم 7729 طفلاً في الضفة الغربية و10477 طفلاً في قطاع غزة، أما على مستوى الجنس فقد بلغ عدد الأطفال الذكور ولديهم إعاقة واحدة على الأقل 10771 طفلاً مقابل 7435 طفلة.

أطفال في المعتقل

من جهة ثانية، شهد عام 2018 ارتفاعاً في اعتقال الأطفال (دون 18 سنة) من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وأشار التقرير السنوي الصادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية 2018، إلى أن عدد الاعتقالات بلغ نحو 6500 حالة اعتقال من بينها 1063 طفلاً، أما عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مع نهاية العام الماضي فبلغ 6 آلاف أسير من بينهم 250 طفلاً (دون 18 سنة).

وأكد جهاز الإحصاء، استناداً إلى سجلات الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين، ارتقاء 57 طفلاً شهيداً خلال عام 2018، منهم خمسة أطفال في الفئة العمرية (0-12) سنة، و29 طفلاً في الفئة العمرية (13-15) سنة، و23 طفلاً في الفئة العمرية (16-17) سنة، وكانت حصيلة الأطفال الشهداء 15 طفلاً خلال العام 2017.

الفقر

على صعيد آخر، ارتفعت نسبة الأطفال الفقراء من 27 في المائة في عام 2011 إلى 31 في المائة في عام 2017، وبلغ عدد الأطفال الفقراء 645 ألف طفل، 14 في المائة منهم في الضفة الغربية و53 في المائة في قطاع غزة.

وارتفعت نسبة الأطفال الذين يعانون من الفقر المدقع إلى 17 في المائة في عام 2017 بواقع (5 في المائة في الضفة الغربية و34 في المائة في قطاع غزة)، مقارنة بـ 14 في المائة في عام 2011 بواقع (8 في المائة في الضفة الغربية و22 في المائة في قطاع غزة)، وذلك وفق قواعد بيانات مسح إنفاق واستهلاك الأسرة لعامي 2011 و2017.

ويبلغ عدد الأطفال المقدرة أعمارهم دون 18 سنة 2.226.077 طفلا في دولة فلسطين في منتصف عام 2018 منهم 1.139.311 ذكرا و1.086.766 أنثى، إذ تشكل نسبة الأطفال في فلسطين 45 في المائة من السكان، بواقع 43 في المائة في الضفة الغربية و48 في المائة في قطاع غزة.

31 % نسبة الأطفال الفقراء في الضفة وقطاع غزة (شاشنك بنغالي/Getty) 

الزواج

وأشارت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت، إلى انخفاض نسبة النساء في الفئة العمرية (20-24) سنة اللواتي تزوجن قبل بلوغهن سن الثامنة عشرة أقل من 11 في المائة في عام 2017.

أما في ما يتعلق بعقود الزواج المسجلة، فأشارت البيانات إلى انخفاض نسبة الزواج المبكر (لمن هم دون 18 سنة) لكلا الجنسين، وبلغت نسبة الإناث دون 18 سنة اللواتي عقدن قرانهن عام 2017 حوالي 20 في المائة من إجمالي المتزوجات؛ بواقع 19 في المائة في الضفة الغربية، و21 في المائة في قطاع غزة، في حين كانت هذه النسبة عام 2010 حوالي 24 في المائة.

وبلغت نسبة الذكور (دون 18 سنة) والذين عقدوا قرانهم عام 2017 حوالي 1 في المائة من إجمالي الذكور الذين تزوجوا خلال العام نفسه، في حين كانت هذه النسبة عام 2010 حوالي 1.5 في المائة، وذلك وفق قاعدة بيانات الزواج والطلاق في فلسطين.

طلاب وتعليم

وأظهرت البيانات الأولية للتشكيلات المدرسية للعام الدراسي 2018/2019، أن عدد طلبة المدارس في فلسطين بلغ حوالي مليون و289 طالباً وطالبة منهم مليون و48 طالباً وطالبة في المرحلة الأساسية بواقع 50.4 في المائة ذكوراً مقابل 49.6 في المائة من الإناث، و241 ألف طالب وطالبة في المرحلة الثانوية بواقع 45 في المائة ذكوراً مقابل 55 في المائة إناثاً.

وبلغ عدد الأطفال الملتحقين برياض الأطفال في العام الدراسي 2018/2019 في فلسطين حوالي 148 ألف طفل وطفلة، منهم 51 في المائة من الذكور مقابل 49 في المائة إناثاً.

وبلغ معدل التسرب في العام الدراسي 2016/2017 حوالي 1.1 في المائة بين الذكور مقابل 0.8 في المائة بين الإناث، وعند مقارنة معدل التسرب حسب الصف نجد أن أعلى معدل للتسرب بين الذكور كان في الصف العاشر والصف الحادي عشر، في حين بلغ أعلى معدل للتسرب بين الإناث في الصف الحادي عشر والصف الثاني عشر، وذلك وفق قاعدة بيانات مسح التعليم للعام الدراسي 2017/2018.

مليون و289 طالب وطالبة في مدارس فلسطين (توماس كوهلر/getty) 


عمالة الأطفال

وأشارت بيانات مسح القوى العاملة 2018، أن نسبة الأطفال العاملين (سواء بأجر أو بدون أجر) في فلسطين حوالي 3 في المائة من إجمالي عدد الأطفال في الفئة العمرية (10-17) سنة، بواقع 4 في المائة في الضفة الغربية و1.3 في المائة في قطاع غزة، و(5.5 في المائة أطفال ذكور مقارنة بـ 0.2 في المائة من الأطفال الإناث).

كما بلغت نسبة الأطفال الملتحقين بالمدارس ويعملون 0.8 في المائة بواقع 1.1 في المائة في الضفة الغربية و0.4 في المائة في قطاع غزة، وتوزعت النسبة بين 1.5 في المائة للذكور مقابل 0.2 في المائة للإناث خلال عام 2018.
يستحقون الحياة الأفضل (توماس إيمو/Getty) 

ويعتبر نشاط التجارة والمطاعم والفنادق المشغل الرئيسي للأطفال العاملين (10-17 سنة) في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث بلغت النسبة 38 في المائة مقابل 43 في المائة على التوالي، يليه نشاط التعدين والمحاجر والصناعة التحويلية في الضفة الغربية بنسبة 24 في المائة، أما في قطاع غزة فقد كان النشاط الزراعي هو المشغل الثاني للأطفال العاملين بنسبة 23 في المائة.
تعليق: